Accessibility links

ترامب: كوريا الشمالية بدأت تحترم أميركا


الرئيس دونالد ترامب

اعتبر الرئيس دونالد ترامب أن الجهود المبذولة للضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي بدأت تثمر، لافتا إلى أن بيونغ يانغ "بدأت تحترمنا"، وأن "شيئا إيجابيا قد يحدث".

وقال ترامب في خطاب أمام مؤيديه بمدينة فينكس في ولاية أريزونا مساء الثلاثاء إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بدأ يحترم الولايات المتحدة وأضاف "ربما، وربما لا، ولكن ربما قد يحدث شيء إيجابي" في الأزمة الكورية.

واعتبر ترامب أن ما قاله عن كوريا الشمالية في الفترة الأخيرة "لم يكن قويا كفاية".

وكان الرئيس الأميركي قد هدد بيونغ يانغ بالغضب والنار مضيفا أنها "ستندم بشدة إذا قامت بأي عمل ضد الولايات المتحدة أو حلفائها".

وأمر كيم جونغ أون بإنتاج المزيد من محركات الصواريخ والرؤوس الحربية، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأربعاء.

وأفادت الوكالة بأن الزعيم الكوري تفقد معهد المواد الكيميائية التابع لأكاديمية العلوم الدفاعية، والذي يعمل على تطوير الصواريخ الكورية الشمالية.

وأضافت أنه "أعطى أمرا للمعهد بأن ينتج مزيدا من محركات الصواريخ والرؤوس الحربية".

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد أشاد الثلاثاء بـ"مستوى ضبط النفس" الذي أبدته كوريا الشمالية، بعدم إجرائها أية تجارب نووية أو صاروخية منذ فرض عقوبات دولية جديدة عليها.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي "أنا مسرور لرؤية نظام بيونغ يانغ وقد أظهر مستوى معينا من ضبط النفس لم نشاهد مثله سابقا".

وأضاف "نأمل أن يكون ذلك بداية للإشارة التي كنا نتطلع إليها، وهي أنهم على استعداد للحد من مستوى التوتر، وعلى استعداد للحد من تصرفاتهم الاستفزازية وربما نرى طريقنا إلى حوار ما في المستقبل القريب".

وأجرت كوريا الشمالية تجربتين نوويتين وعشرات التجارب الصاروخية منذ بداية العام الماضي.

وأطلقت في تجربتها الصاروخية الأخيرة، في 28 تموز/ يوليو، صاروخا باليستيا ثانيا عابرا للقارات.

XS
SM
MD
LG