Accessibility links

ترامب عن جولته الخارجية: أحمل رسالة سلام للعالم


الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا يغادران البيت الأبيض إلى الرياض

أكد الرئيس دونالد ترامب أنه يحمل رسالة صداقة وشراكة وسلام لشعوب العالم خلال رحلته التي وصفها بالتاريخية إلى كل من السعودية وإسرائيل والفاتيكان، وهي الأولى له منذ توليه المنصب.

وقال ترامب في خطابه الإذاعي الأسبوعي "ستكون محطتي الأولى في السعودية، قلب العالم الإسلامي، وسألقي خطابا خلال اجتماع تاريخي يشارك فيه قادة أكثر من 50 دولة مسلمة، وسأعرض آراء الشعب الأميركي بصراحة وبوضوح".

وأشار ترامب إلى القلق المتزايد للقادة في الدول الإسلامية من خطر الإرهاب والتطرف ودور إيران في تمويله، مضيفا "يبدو أن القادة المسلمين مستعدون لتحمل المزيد من المسؤولية والاضطلاع بدور أكبر في مكافحة الإرهاب في منطقتهم".

وحول زيارته إلى إسرائيل وبيت لحم، وصف ترامب إسرائيل بأنها "حليف مهم للولايات المتحدة، لكن لم نتعامل معها بهذه الطريقة خلال السنوات الأخيرة، وحان الوقت لتجديد صداقتنا".

وسيلتقي ترامب خلال رحلته أيضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيت لحم لبحث سبل إحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وستكون إيطاليا المحطة القادمة لترامب بعد إسرائيل إذ سيلتقي باب الفاتيكان، كما أشار في خطابه.

XS
SM
MD
LG