Accessibility links

لجنة بالكونغرس تحقق في صلة مزعومة بين حملة ترامب وروسيا


مبنى الكونغرس الأميركي

قال أكبر عضو ديموقراطي بلجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي إن اللجنة ستحقق في مزاعم تواطؤ بين حملة الرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة وروسيا.

وصرح النائب الديموقراطي آدم شيف لقناة MSNBC "توصلنا إلى اتفاق مكتوب بين الأقلية والأغلبية في لجنة المخابرات بالمجلس على أننا سنحقق في مزاعم تواطؤ روسي مع حملة ترامب".

وخلص محللو مخابرات أميركيون إلى أن روسيا حاولت مساعدة ترامب على الوصول للبيت الأبيض بالنيل من المرشحة الرئاسية الديموقراطية السابقة هيلاري كلينتون وحزبها من خلال هجمات إلكترونية. وطرد الرئيس السابق باراك أوباما دبلوماسيين روسا في كانون الأول/ديسمبر ردا على ذلك.

ونفى ترامب وجود صلات بين أي من مساعديه وموسكو قبل انتخابات الرئاسة العام الماضي ووصف الجدل بأنه حيلة دبرتها مؤسسة إخبارية معادية. كما نفت موسكو الاتهامات.

وقال ديفين نونيس عضو مجلس النواب ورئيس لجنة المخابرات بالمجلس وهو من الحزب الجمهوري الاثنين إن مسؤولي المخابرات الأميركية لم يقدموا للجنة بعد أدلة على اتصالات بين موظفي حملة ترامب الانتخابية والمخابرات الروسية.

وأوضحت اللجنة التي تتحرى الاتصالات بين حملة ترامب وروسيا في بيان أن نونيس وشيف اتفقا على وثيقة سرية من ست صفحات تحدد إطار التحقيق الذي سيقومان به.

وكان نونيس قد أكد لقناة FOX NEWS الأربعاء أن اللجنة ستتلقى إفادة من مسؤولي المخابرات الخميس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG