Accessibility links

ترامب يتفق مع بوتين على ضرورة ضمان سورية موحدة


الرئيس دونالد ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

شدد الرئيس دونالد ترامب في اتصال هاتفي مطول مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء على ضرورة ضمان "الاستقرار في سورية موحدة"، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وشدد الرئيسان على الحاجة إلى إيجاد "حل سلمي للحرب الأهلية السورية، وإنهاء الأزمة الإنسانية، والسماح للاجئين السوريين بالعودة الى بلادهم".

وأضاف بيان البيت الأبيض أن ترامب وبوتين شددا أيضا على "ضمان الاستقرار في سورية موحدة بعيدا عن التدخلات وخالية من الملاذات الآمنة للإرهابيين".

وأكد الرئيسان على أهمية تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254 الذي يحدد آليات التسوية السياسية للأزمة السورية.

وأعربا عن دعمهما لعملية جنيف كسبيل للتوصل إلى حل سلمي للحرب الأهلية وإنهاء الأزمة الانسانية والسماح للنازحين بالعودة إلى بيوتهم.

وبحسب البيان فإن ترامب وبوتين شددا أيضا على أهمية التعاون من أجل محاربة الإرهاب في أنحاء الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

تحديث (17:30 ت غ)

بحث الرئيس دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء في مكالمة هاتفية تطورات القضايا المتعلقة بسورية وإيران وكوريا الشمالية وأوكرانيا، وفق البيت الأبيض.

ويأتي الاتصال بين الرئيسين بعد أحاديث جمعتهما على هامش قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) الأسبوع الماضي في فيتنام.

ولم يفصح البيت الأبيض عن تفاصيل الحديث الذي دار بين الرئيسين، وتقول وكالة رويترز إنه استمر لمدة ساعة، إلا أنهما كانا قد اتفقا الأسبوع الماضي على أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة السورية، وكذلك على ضرورة إبقاء "قنوات الاتصال العسكري مفتوحة بين واشنطن وموسكو لتجنب الاصطدام" في الأجواء السورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG