Accessibility links

ترامب: أميركا مستعدة للحل العسكري مع بيونغ يانغ


الرئيس دونالد ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إن الولايات المتحدة مستعدة لـ "الخيار العسكري" كحل للتوترات مع كوريا الشمالية، وذلك خلال مؤتمر صحافي جمعه برئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي.

وأضاف ترامب أن اللجوء لحل عسكري "ليس المفضل"، مشيرا إلى أنه سيكون "مدمرا لكوريا الشمالية".

وأوضح الرئيس أن الأزمة مع نظام بيونغ يانغ "وضع كان يجب التعامل معه منذ 10 أو 15 سنة".

وتابع قائلا إن "العديد من الإدارات السابقة تركت الأمر كما هو عليه لأتعامل معه أنا".

وكان البيت الأبيض رفض الاثنين اتهامات وجهتها بيونغ يانغ إلى الرئيس الأميركي مفادها أنه "أعلن الحرب" عليها ووصفها بأنها "عبثية".

وأصدر مجلس الأمن بالأمم المتحدة عددا من القرارات بتوقيع عقوبات اقتصادية ضد كوريا الشمالية على خلفية تجارب صاروخية ونووية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إن العلاقات التي تجمع بلاده بأميركا "ممتازة" مشير إلى أنه يتفق مع الرئيس ترامب حول موقفه من كوريا الشمالية.

وكذلك قال راخوي إنه يتفق مع رؤية ترامب حول "التوجه الشمولي" للحكومة الفنزويلية.

وأضاف أن فنزويلا "على الطريق نحو الديكتاتورية إلا إذا تمكنت من تحويل مسارها".

عقوبات ضد نظام مادورو

ودعا ترامب الاتحاد الأوروبي إلى الانضمام لأميركا وكندا ودول أخرى في فرض عقوبات على حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال إن "الشعب الفنزويلي يعيش معاناة هائلة وفقرا وجوعا وعدم استقرار سياسي تحت حكم مادورو الاشتراكي القمعي".

وأضاف "نريد أن يشارك الجميع" في فرض العقوبات.

وتحدث الرئيس عن الدمار الذي لحق ببورتوريكو وجزر العذراء الأميركية جراء الإعصار ماريا قائلا إنها "تعرضت لدمار هائل".

وأوضح أن الإدارة الأميركية تبذل "جهدا هائلا" في عمليات المساعدة والإغاثة في الجزر المتضررة.

وأضاف أن كل الجهات المعنية بالطوارئ تعمل على حماية الأرواح والبدء في عملية التعافي".

وقال إن كل الموارد "الفدرالية المتاحة ومن بينها العسكرية يتم دفعها لإنقاذ الأرواح".

ويزور ترامب الأسبوع المقبل بورتوريكو التي تسبب فيها ماريا بمقتل 10 أشخاص على الأقل بالإضافة لخسائر مادية جسيمة وقطع الكهرباء عن مختلف أنحاء الجزيرة.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG