Accessibility links

ترامب وآبي يتفقان على زيادة الضغط على كوريا الشمالية


الرئيس ترامب في المكتب البيضاوي

اتفق كل من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال اتصال هاتفي على زيادة الضغط على كوريا الشمالية بالتعاون مع صول، حسبما ذكر الاثنين متحدث باسم الحكومة اليابانية.

وأضاف المتحدث أن الهدف من المباحثات الثنائية كان التأكيد على التعاون الوثيق بين واشنطن وطوكيو وصول قبل انعقاد قمة الـ20 المرتقبة نهاية الأسبوع في هامبورغ بألمانيا.

تحديث (01:36 تغ)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب سيجري الأحد اتصالين هاتفيين بكل من الرئيس الصيني شي جينبينغ ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي حول التهديد الذي تشكله البرامج النووية والبالستية لكوريا الشمالية.

وتبدي إدارة ترامب مزيدا من الاستياء إزاء تصرفات نظام كيم جونغ-أون الذي أجرى في الأشهر الأخيرة عددا كبيرا من التجارب الصاروخية، منتهكا بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقد عول ترامب في إحدى المراحل، على إمكانية أن تمارس الصين، الحليف الأساسي لكوريا الشمالية، ضغوطا على بيونغ يانغ، لكنه قال الأسبوع الماضي إن الجهود الصينية باءت بالفشل.

ويعتبر الرئيس ترامب أن العقوبات في الوقت الراهن هي الوسيلة الفعالة لمواجهة النظام الكوري الشمالي، بدلا من الحوار.

وخلال محادثاته الجمعة في واشنطن مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-أين المؤيد للحوار مع بيونغ يانع، دعا ترامب إلى "رد فعل حاسم" حيال النظام الكوري الشمالي.

ولم يتوصل الرئيسان إلى تحديد استراتيجية مشتركة لمواجهة تهديدات بيونغ يانغ.

وقال ترامب إن "فترة الصبر مع النظام الكوري الشمالي قد نفدت. بكل صراحة، لقد نفد الصبر".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG