Accessibility links

ترامب يحذر رئيس كوريا الشمالية من مهاجمة غوام


الرئيس دونالد ترامب في حديثه مع الصحافيين بنيوجيرزي

جدّد الرئيس دونالد ترامب الجمعة تحذيره للرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون وأكّد أنه سيندم إذا هاجم جزيرة غوام في المحيط الهادئ وأراضي الولايات المتحدة.

وقال ترامب إنه يأمل أن تكون كوريا الشمالية قد فهمت "تماما" خطورة تحذيره من القيام بأي عمل عسكري ضد الولايات المتحدة أو حلفائها، وفق ما ذكرت رويترز.

وأوضح الرئيس للصحافيين في ناديه الخاص بالغولف بولاية نيوجيرزي "أتمنى أن يفهموا تماما خطورة ما قلته وما قلته هو ما أعنيه. تلك الكلمات سهلة الفهم جدا".

وأضاف ترامب أنه سيتحدث مع الرئيس الصيني حول كوريا الشمالية مساء الجمعة.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن الجمعة أن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية "جاهز للتنفيذ"، وذلك في تحذير جديد لنظام بيونغ يانغ الذي هدد باستهداف جزيرة غوام الأميركية.

وكتب ترامب في تغريدة: "الحلول العسكرية موضوعة بالكامل حاليا وجاهزة للتنفيذ في حال تصرفت كوريا الشمالية من دون حكمة. نأمل أن يجد كيم جونغ-أون مسارا آخر!".

وكان الرئيس الأميركي قد قال الخميس إن رسالته إلى كوريا الشمالية بأن واشنطن سترد بالغضب والنار ربما "لم تكن قوية بشكل كاف"، مضيفا أن "بيونغ يانغ ستندم بشدة إذا قامت بأي عمل ضد الولايات المتحدة أو حلفائها".

الصين تدعو للتهدئة

وفي ظل تصاعد حدة التهديدات بين واشنطن وبيونغ يانغ، حثت الصين الجانبين الجمعة على تخفيف التصعيد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ في بيان إن "الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية في غاية التعقيد والحساسية".

وتزايدت الدعوات في كوريا الجنوبية من أجل امتلاك ترسانة أسلحة نووية.

وطالبت وسائل الإعلام السلطات في سول بتغيير موقفها إزاء حيازة سلاح نووي. وأعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ مو مؤخرا أن الجنوب "قادر تماما" على صنع قنبلة لكنه لا ينوي ذلك في الوقت الحاضر.

ولا يحق لكوريا الجنوبية حيازة أسلحة نووية منذ توقيعها في 1974 على اتفاقية حول الطاقة الذرية مع واشنطن، على أن تؤمن لها الولايات المتحدة في المقابل الحماية بفضل "مظلتها النووية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG