Accessibility links

ترامب يكرم رجالا ساعدت لغتهم الأصلية بحسم الحرب العالمية الثانية


الرئيس ترامب خلال مراسم التكريم

كرم الرئيس دونالد ترامب ثلاثة أميركيين من السكان الأصليين ينتمون إلى قبيلة نافاهو، كانوا قد شاركوا في الحرب العالمية الثانية ضمن قوات مشاة البحرية (المارينز).

وقال الرئيس للمحاربين القدامى في البيت الأبيض الاثنين "كنتم هنا (في الولايات المتحدة) قبل أي منا (...)، أقدر شجاعتكم وحبكم لبلادكم".

فما قصة هؤلاء الرجال ولماذا كرمهم الرئيس؟

فليمنغ بيغاي، وتوماس بيغاي، وبيتر مكدونالد كانوا من بين عشرات السكان الأصليين الذين جندتهم قوات المارينز لنقل خطط وتكتيكات القوات الأميركية أثناء الحرب باستخدام شفرة مقتبسة من لغتهم الأصلية، بسبب قدرة العدو على فك الشفرات العسكرية السابقة.

في البدء، جندت قوات المارينز 29 شخصا من قبيلة نافاهو من دون اطلاعهم على سبب ضمهم الحقيقي، ارتفع عددهم فيما بعد ليصل إلى 400.

يقول مكدونالد إنهم سئلوا "هل تريدون الانضمام إلى المارينز ومحاربة العدو؟"، دون التطرق إلى أي تفاصيل أخرى.

كانت الشفرة تتألف من 260 كلمة يجب على المجندين الجدد حفظها. وبنهاية الحرب في 1945، توسعت هذه الشفرة لتشمل 600 كلمة.

ولعبت هذه الشفرة دورا هاما في تقدم قوات مشاة البحرية بمنطقة المحيط الهادئ أثناء الحرب العالمية الثانية من عام 1942 وحتى 1945، عندما استسلمت القوات اليابانية للحلفاء.

XS
SM
MD
LG