Accessibility links

ترامب: الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بحماية البيئة


ترامب خلال لقائه بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

تمسك الرئيس دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس بموقفيهما من اتفاقية باريس للمناخ بينما اتفقا على رؤيتيهما للحرب على الإرهاب.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأميركي إنه يحترم قرار الرئيس ترامب الانسحاب من اتفاقية باريس، لكنه يبقى "متمسكا بها".

وأكد ترامب أن "الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بكونها قائدة في مجال حماية البيئة والتطور الاقتصادي​".

وأشاد بالعلاقات الثنائية التي تجمع بين الولايات المتحدة وفرنسا:

الحرب على الإرهاب

وأكد الرئيس الفرنسي أن الطرفين عازمان على "اتخاذ الإجراءات الضرورية لدحر الإرهاب والقضاء عليه في كل مكان".

وقال ترامب إنه ناقش العديد من الملفات الأمنية مع نظيره الفرنسي، مضيفا "اليوم نواجه تهديدات من دول مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران وسورية ومن يمولهم، وتهديدات من منظمات إرهابية".

سورية

واعتبر ترامب أن إعلان وقف إطلاق النار في جنوب سورية يظهر أن المحادثات التي أجراها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الفائت كانت مثمرة.

وقال الرئيس الأميركي "عبر إجراء حوار استطعنا أن نرسي وقفا
لإطلاق النار... ونحن نعمل على وقف ثان لإطلاق النار في منطقة بالغة الصعوبة".

وأكد ماكرون أن الطرفين اتفقا على مواصلة العمل لإطلاق مبادرات دبلوماسية لخارطة طريق لما بعد الحرب.

ودافع الرئيس ترامب عن ابنه دونالد جونيور الذي تعرض لانتقادات لموافقته على الاجتماع بمحامية روسية قيل إنها على صلة بالكرملين خلال الحملة الانتخابية الرئاسية العام الفائت.

وقال ترامب: "لقد عقد لقاء مع محامية روسية. ليست محامية للحكومة بل محامية روسية. كان اجتماعا قصيرا".

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG