Accessibility links

دبلوماسيون: الأمم المتحدة تستضيف مباحثات حول 'النووي الإيراني'


لقاء للجمعية العامة للأمم المتحدة - أرشيف

يعقد الأربعاء القادم اجتماع بين إيران وبين الدول الست الكبرى، الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، لإجراء محادثات حول الاتفاق النووي، وذلك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحسب دبلوماسيين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسيين الخميس أنه من المتوقع أن يعقد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الأسبوع المقبل في الأمم المتحدة أول اجتماع له حول الاتفاق النووي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف وأطراف أخرى مرتبطة بالاتفاق.

وبحسب هؤلاء الدبلوماسيين، ستترأس وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فديريكا موغيريني المحادثات.

وقال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن إيران تنتهك "روح" الاتفاق النووي.

ومن المقرر ان يقرر ترامب في 15 تشرين الاول/ أكتوبر ما إذا كانت إيران قد خرقت اتفاق عام 2015 النووي.

والخميس، أعلنت واشنطن فرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف 11 كيانا وشخصا يدعمون الحرس الثوري أو ضالعين في هجمات معلوماتية على النظام المالي الأميركي.

تحديث: 3:05 ت. غ.

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إن إيران تنتهك "روح" الاتفاق النووي، وذلك قبل أسابيع من اتخاذه قرارا يحسم فيه إن كان سيتمسك بالاتفاق أم لا.

وفي حديث مع صحافيين على متن طائرة الرئاسة الأميركية أثناء توجهه إلى واشنطن بعد زيارة لولاية فلوريدا التي ضربها إعصار إرما، وصف ترامب اتفاق إيران الذي تفاوض عليه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بأنه "واحد من أسوأ الاتفاقات التي شهدتها".

ومن المنتظر أن يقرر ترامب في 15 تشرين الأول/أكتوبر ما إذا كانت إيران قد خرقت اتفاق عام 2015 النووي.

ووافقت الولايات المتحدة الخميس على الاستمرار بإعفاء طهران من عقوبات متعلقة ببرنامجها النووي، لكن فرضت إجراءات عقابية جديدة ضد أهداف متهمة بهجمات إلكترونية أو بالتحريض على العنف.

وقال ترامب "لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء ما يفعلونه لبلادنا".

وكانت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي قد أكدت الأسبوع الماضي أن الاتفاق النووي لا يصب في مصلحة الولايات المتحدة على المدى البعيد، لكنها أشارت في الوقت ذاته إلى أنها لا تدعو إلى انسحاب واشنطن منه، بل التدقيق فيه لأنه "محدود جدا ومليء بالعيوب"، على حد قولها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG