Accessibility links

ترامب يدعو بيونغ يانغ إلى تغليب خيار المفاوضات


الرئيس ترامب والسيدة الأولى لدى وصولهما إلى سول

أعلن الرئيس دونالد ترامب تحقيق "تقدم جيد" في الاتصالات القائمة بشأن ملف كوريا الشمالية، ودعا نظام بيونغ يانغ إلى تغليب خيار المفاوضات بـ"الحضور إلى الطاولة وعقد صفقة" قال إنها ستعود بالفائدة لشعبه وللعالم أجمع.

وشدد ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن في سول الثلاثاء، على أهمية التعاون بين الدولتين الحليفتين في مواجه تهديدات كوريا الشمالية، محذرا من أن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام أقصى طاقتها العسكرية إذا دعت الضرورة.

وأوضح الرئيس أن كوريا الشمالية تمثل تهديدا عالميا يتطلب عملا دوليا شاملا، ودعا "كل الدول المسؤولة، بما في ذلك الصين وروسيا، إلى أن تطالب نظام كوريا الشمالية بوضع حد لأسلحته النووية وبرامجه الصاروخية والعيش في سلام.

تحديث (4:54 ت.غ.)

وصل الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إلى كوريا الجنوبية، المحطة الثانية في جولته الآسيوية التي بدأها الأحد في اليابان.

ومن المتوقع أن يهمين الملف النووي لكوريا الشمالية وسبل كبح جماح بيونغ يانغ، وقضايا التجارة، على مباحثات الرئيس مع نظيره مون جاي-إن والمسؤولين في كوريا الجنوبية.

وانتقل الرئيس بعد وصوله إلى قاعدة همفريز حيث أجرى اجتماعات مع مسؤولين عسكريين أميركيين وكوريين جنوبيين، وحضر مأدبة ضمت الرئيس الكوري الجنوبي وقادة عسكريين من الجانبين.

وقال الرئيس معلقا على التوتر مع كوريا الشمالية، إن "الأمر سيُحل في نهاية المطاف.. هذا ما يحصل دائما".

وكان ترامب حذر في طوكيو الاثنين من أن عهد "الصبر الاستراتيجي" حيال كوريا الشمالية انتهى، ووصف برنامجها النووي بأنه "تهديد للعالم المتحضر وللسلم والاستقرار الدوليين".

وسيبقى الرئيس ترامب في كوريا الجنوبية لمدة يومين، ليتوجه إلى الصين مساء الأربعاء ومنها إلى فيتنام الجمعة، قبل أن يصل إلى محطته الأخيرة في الفلبين الأحد.

XS
SM
MD
LG