Accessibility links

البيت الأبيض ينفي تسليم ترامب 'فاتورة' لميركل


ترامب أثناء استقبال ميركل في البيت الأبيض

نفى البيت الأبيض تسليم الرئيس دونالد ترامب فاتورة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال زيارتها لواشنطن تتضمن قيمة "ديون ألمانيا لدى حلف ناتو" والولايات المتحدة.
ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في تصريحات صحافية تعقيبا على الأمر، الأنباء في هذا الصدد بأنها "غير صحيحة".

تحديث 21:55 ت.غ

سلم الرئيس دونالد ترامب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فاتورة بقيمة أكثر من 300 مليار جنيه استرليني (375 مليار دولار)، بحسب صحيفة "ذي تايمز" البريطانية.

والمبلغ المذكور هو مجموع الأموال التي يرى ترامب أن ألمانيا "تدين" بها إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بحسب الصحيفة.

وكان ترامب، بحسب التقرير، قد طلب من مساعديه أن يحسبوا ما يترتب على ألمانيا دفعه من متأخرات لحلف الناتو ثم إضافة الفوائد عليه، وسلم الحساب المذكور إلى ميركل حين التقاها في 17 آذار/ مارس في البيت الأبيض.

وتشير التقديرات إلى أن الفارق بين ما أنفقته ألمانيا على الدفاع وبين ما كان يجب عليها أن تنفقه يبلغ 250 مليار استرليني بالإضافة إلى 50 مليار كفوائد، وذلك على أساس معيار إنفاق دول الحلف 2% من ناتجها القومي على الدفاع، وهو المعيار الذي وضعه الحلف عام 2014.

إلا أن ترامب قرر أن يحسب ما يترتب على ألمانيا ليس منذ 2014، بل منذ عام 2002، حين تعهدت ألمانيا برفع نسبة إنفاقها العسكري.

وتجاهلت ميركل الفاتورة التي وصفها أحد الوزراء الألمان بالأمر "المهين" مضيفا أن ما يكمن وراء طرح هذه المطالب هو "ترهيب الجانب الآخر".

وقال الوزير الذي لم يكشف عن اسمه إن المستشارة "أخذت الأمر بهدوء ولن ترد على مثل هذه الاستفزازات" بحسب الصحيفة البريطانية.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أورسلا فون دير ليين قد قالت سابقا "لا يوجد حساب سجلت فيه ديون لحلف شمال الأطلسي" في رد على تغريدة لترامب قال فيها إن على ألمانيا دفع المزيد من الأموال لقاء المظلة الأمنية التي يوفرها ناتو.

وأشارت في بيانها إلى أن جهود ألمانيا في الحلف لا يجب أن تقاس بمقدار النفقات العسكرية فقط.

المصدر: وسائل إعلام

رأيك

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG