Accessibility links

لقاء مرتقب بين ترامب وأردوغان.. سورية وداعش يتصدران


الرئيس دونالد ترامب

يلتقي الرئيس دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أيار/مايو قبيل اجتماع لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي الأربعاء إنه ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون سيبحثان سويا موعد القمة بين الرئيسين.

وتعقد قمة الناتو في الـ25 من الشهر المقبل.

ومن المقرر أن يبحث الرئيسان حزمة قضايا تتعلق أغلبها بأوضاع المنطقة، لا سيما الوضع في سورية وجهود القضاء على تنظيم داعش.

وكان ترامب قد أجرى اتصالا مع أردوغان الاثنين هنأ خلاله الأخير بنتيجة استفتاء التعديلات الدستورية التي توسع صلاحيات الرئيس التركي.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية أن الرئيس الأميركي "تعهد" لأردوغان بالتعاون الوثيق معه في ما يتعلق بسورية والعراق والقتال ضد حزب العمال الكردستاني.

وأثارت تهنئة ترامب انتقادا في الولايات المتحدة، إذ رأى فيها البعض دعما لرئيس يسعى لتعزيز سلطته.

ودافع البيت الأبيض عن هذه المكالمة قائلا إنها كانت تهدف إلى تعزيز العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وقالت نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إنه إلى جانب تهنئة أردوغان، "الأولوية" كانت لمناقشة العديد من المصالح المشتركة مع عضو في حلف ناتو.

وأضافت ساندرز للصحافيين "الشرق الأوسط منطقة صعبة للغاية، وأحيانا تحتاج إلى التفاهم من أجل مساعدتهم على مواجهة المتنمرين، مثل سورية".

وقالت ساندرز إن الهدف الأساسي للرئيس ترامب هو حماية الأميركيين، "وإذا كان يحتاج إلى العمل مع دول كتركيا وغيرها لتحقيق ذلك، فأعتقد أن هذه هي أولويته".

XS
SM
MD
LG