Accessibility links

صحيفة: ترامب ينهي بحدة مكالمة هاتفية مع رئيس وزراء أستراليا


الرئيس ترامب في المكتب البيضاوي

أفادت صحيفة واشنطن بوست بأن الرئيس دونالد ترامب أنهى بصورة حادة مكالمة هاتفية أجراها الأسبوع الماضي مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول، منتقدا اتفاقا أبرمته السلطات الأسترالية مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما لاستقبال لاجئين في الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفة مساء الأربعاء أن ترامب أنهى اتصاله مع تورنبول "بشكل مفاجئ بعد 25 دقيقة انتقد خلالها الاتفاق المذكور وتباهى بفوزه في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/ نوفمبر".

وفيما أكدت مصادر حكومية أسترالية لهيئة الإذاعة الأسترالية أن مقال واشنطن بوست "صحيح في مضمونه"، أعرب رئيس الوزراء عن "الأسف" لكشف التفاصيل "الصريحة جدا والمباشرة" التي تضمنتها المحادثة. وأشار إلى أن المكالمة انتهت بشكل لائق نافيا ما تداولته الأنباء عن أن ترامب "أغلق سماعة الهاتف" في وجهه.

وأعلن تورنبول من جهة أخرى أن الولايات المتحدة ستلتزم بالاتفاق.

وتحدث ترامب عن الموضوع في قت لاحق على حسابه على تويتر، وكتب في تغريدة "هل يعقل ذلك؟ إدارة أوباما وافقت على استقبال آلاف المهاجرين غير الشرعيين من أستراليا. لماذا؟ سوف أنظر في هذا الاتفاق الأحمق".

تورنبول: العلاقات مع واشنطن قوية جدا

وقلل رئيس الوزراء الأسترالي من الأنباء السلبية التي تم تداولها حول مكالمته مع ترامب، ورد حين سئل الخميس عما جاء في تقرير واشنطن بوست "من الأفضل أن تجري هذه الأمور (المكالمات) بصراحة وأن تكون لها خصوصيتها"، مؤكدا أن "العلاقات قوية جدا" بين البلدين.

وكان تورنبول قد قال الاثنين إن ترامب وافق على الالتزام بالاتفاق الذي أبرمته كانبيرا في تشرين الثاني/ نوفمبر مع إدارة أوباما ونص على أن تستقبل الولايات المتحدة عددا لم يحدد من أصل 1600 مهاجر تحتجزهم أستراليا في مراكز احتجاز في جزيرة مانوس في بابوازيا-غينيا الجديدة وجزيرة ناورو الصغيرة في المحيط الهادئ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG