Accessibility links

ترامب يزور متضرري هارفي في تكساس


الرئيس ترامب والسيدة الأولى في هيوستن

بدأ الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا زيارة لمدينة هيوستن بولاية تكساس للاطلاع على حجم الدمار الذي خلفته العاصفة هارفي.

ووصل ترامب ظهر السبت في زيارة هي الثانية لهيوستن هذا الأسبوع، يلتقي خلالها ناجين ومتطوعين ساعدوا في جهود الإنقاذ والتعافي بعد العاصفة التي ضربت الولاية.

ترامب يقدم حصصا غذائية لضحايا العاصفة هارفي في هيوستن
ترامب يقدم حصصا غذائية لضحايا العاصفة هارفي في هيوستن

واستقبل غريغ أبوت حاكم تكساس ترامب الذي يرافقه أربعة وزراء، في قاعدة إلينغتون جنوب شرق هيوستن.

ترامب وعقيلته ميلانيا في هيوستن
ترامب وعقيلته ميلانيا في هيوستن

وأمضى الرئيس برفقة ميلانيا نحو 45 دقيقة في مركز للمؤتمرات في المدينة تم تجهيزه لاستقبال آلاف السكان الذين أخلوا منازلهم مع ارتفاع منسوب مياه الفيضانات.

وقال في تصريح مقتضب للصحافيين "شاهدت فرحا كبيرا. رغم أن ما حصل كان قاسيا جدا فإن الرد كان رائعا. هناك كثير من الحب. الناس يقدرون العمل الذي تم القيام به".

​وسيتوجه ترامب في وقت لاحق السبت إلى ولاية لويزيانا المجاورة.

تحديث (12:55 ت.غ)

توجه الرئيس دونالد ترامب صباح السبت إلى مدينة هيوستن بولاية تكساس في إطار جولة إلى المناطق المنكوبة جراء العاصفة هارفي تشمل أيضا ليك تشارل في ولاية لويزيانا.

وتأتي زيارة ترامب التي سيلتقي خلالها مواطنين تضرروا من الفيضانات، بينما وصلت حصيلة قتلى العاصفة إلى 50 شخصا على الأقل.

وقالت شبكة فوكس نيوز إن الرئيس طلب من الكونغرس 7.9 مليار دولار مساعدة فورية بعدما ضربت العاصفة مناطق في تكساس مطلة على خليج المكسيك في 25 آب/أغسطس. لكنه يعتزم الآن طلب 14.5 مليار دولار بحسب ما أفادت به صحيفة نيويورك تايمز.

الرئيس ترامب وعقيلته قبيل توجههما إلى تكساس
الرئيس ترامب وعقيلته قبيل توجههما إلى تكساس

ويرجح أن العاصفة هارفي كلفت تكساس وفق التقديرات نحو 108 مليار دولار جراء الدمار الذي خلفته والخسائر التي تكبدتها المنطقة الغنية بالطاقة. وقدر حاكم تكساس غريغ أبوت أن ولايته قد تحتاج إلى أكثر من 125 مليار دولار.

تحديث (8:55 ت.غ)

يتوجه الرئيس دونالد ترامب السبت إلى هيوستن في تكساس وليك تشارلز في لويزيانا للقاء المتضررين من العاصفة المدمرة هارفي التي تعد واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض إن ترامب سيتوجه أولا إلى هيوستن للقاء الناجين من الفيضانات والمتطوعين الذين ساعدوا في جهود الإنقاذ ثم ينتقل إلى ليك تشارلز وهي منطقة أخرى اجتاحتها العاصفة.

وزار ترامب الثلاثاء منطقة خليج المكسيك، والتقى مع مسؤولين محليين ومع مشاركين في جهود الإنقاذ، لكنه لم يتوجه إلى المنطقة المنكوبة قائلا إنه لا يرغب في عرقلة جهود الإنقاذ.

ترامب وأبوت
ترامب وأبوت

وأدت العاصفة التي وصلت إلى الشاطئ في 25 آب/تموز كأقوى إعصار يضرب تكساس منذ أكثر من 50 عاما، إلى تشريد أكثر من مليون شخص ومقتل 42 آخرين.

وقال المسؤولون في مقاطعة هاريس التي تشمل هيوستن إن المياه غمرت في وقت ما 70 في المئة من المقاطعة وبلغ ارتفاعها 45 سنتيمترا أو أكثر.

وطلب الرئيس دونالد ترامب مساء الجمعة من الكونغرس الموافقة على تمويل بقيمة 7.9 مليارات دولار لجهود الإغاثة وإعادة البناء في المناطق التي تعرضت لخسائر مادية جسيمة.

وأفاد رئيس مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض ميك مولفاني بأن هذا المبلغ دفعة أولى لالتزام الرئيس بمساعدة ولايتي تكساس ولويزيانا.

وذكر البيت الأبيض أنه سيتقدم بطلبات تمويل أخرى إلى الكونغرس عندما تتوافر معلومات إضافية عن الأضرار التي خلفتها العاصفة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG