Accessibility links

ترامب كان مدركا لتبعات إعلانه بشأن القدس


الرئيس دونالد ترامب في ألاباما

قال نائب المتحدثة باسم البيت الأبيض راج شاه الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب كان على إدراك تام للتداعيات المحتملة لإعلانه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها، مؤكدا على قناعة ترامب بأن الإقرار بالواقع هو القرار الصائب.

وذكر راج شاه بدعوة ترامب إلى الالتزام بالهدوء وإعلاء أصوات الاعتدال والتسامح على أصوات المحرضين على الكراهية.

كما شدد على أن الرئيس الأميركي لا يزال ملتزما بلعب دور الوسيط النزيه من أجل التوصل إلى سلام دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وخرجت تظاهرات في مدن عدة حول العالم للتعبير عن رفض إعلان ترامب، ووقعت اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين وبين الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية. ووقعت صدامات على حدود قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل فلسطينيين، وإصابة نحو 170 آخرين.

كما أطلقت بضعة صواريخ قصيرة المدى من قطاع غزة على إسرائيل رد عليها الطيران الإسرائيلي بغارات على ما قال إنه مستودعات أسلحة تابعة لحركة حماس أسفرت عن مقتل شخصين وجرح العشرات.

وعقد مجلس الأمن الجمعة جلسة طارئة حول القدس. وفي بيان مشترك بعد الاجتماع، قالت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسويد وإيطاليا إن القرار الأميركي "غير مفيد لفرص السلام في المنطقة"، وحثت الإدارة الأميركية على "طرح مقترحات تفصيلية للتوصل إلى تسوية إسرائيلية فلسطينية".

وقالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي الجمعة إن الولايات المتحدة ملتزمة بالسلام في الشرق الأوسط "أكثر من أي وقت مضى"، مؤكدة أن واشنطن ما زالت تتمتع بالمصداقية كوسيط لدى الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضافت هايلي إن بلادها "لم تتخذ موقفا حول الحدود أو السيادة، لأن هذا ما سيقرر وفق المفاوضات" بين الطرفين.

وشددت على أن "هدف القرار الأميركي هو دعم السلام ودفعه إلى الأمام".

XS
SM
MD
LG