Accessibility links

حظر مرتقب على سفر الأميركيين إلى كوريا الشمالية


مسافرون في مطار عاصمة كوريا الشمالية

أكدت الولايات المتحدة الجمعة أنها ستمنع سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية، وأوضحت أنها ستتخذ إجراءات في حق من يخالفون هذا الحظر.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية هيذر نورت "بسبب ازدياد القلق من الخطر الحقيقي للتوقيف والاعتقال في كوريا الشمالية، قرر الوزير فرض قيود على سفر حاملي جواز السفر الأميركي إلى كوريا الشمالية".

وأوضحت الوزارة أن القرار سيدخل حيز التنفيذ خلال شهر. وقالت إنها ستلغي جوازات من يسافر إلى كوريا الشمالية، مشيرة إلى أنه سيكون على الراغبين في السفر إلى هذا البلد لأسباب إنسانية أو غيرها التقدم بطلبات من أجل السماح لهم بالسفر.

تحديث (11:07 ت.غ)

قالت وكالتا أسفار أميركيتان تنظمان رحلات سياحية إلى كوريا الشمالية الجمعة إن إدارة الرئيس دونالد ترامب أبلغتهما بأنها ستفرض حظرا على سفر الأميركيين إلى البلد الشيوعي.

وقالت الوكالتان إن من غير الواضح ما إذا كان الحظر سيكون دائما أم مؤقتا.

وجاء في بيان نشرته وكالة يونغ بايونير تورز على حسابها في تويتر أن الحظر سيعلن في الـ27 من الشهر الجاري، ومن المقرر أن يدخل حيز التنفيذ بعد 30 يوما من تاريخ إعلانه.

وقالت الوكالة إن أي مواطن أميركي يسافر إلى كوريا الشمالية بعد دخول قرار الحظر حيز التطبيق سيتم إلغاء جواز سفره.

ونقلت رويترز عن وكالة كوريو التي تنظم هي الأخرى رحلات إلى كوريا الشمالية أن السفارة السويدية في بيونغ يانغ، التي تتولى الشؤون القنصلية للولايات المتحدة في كوريا الشمالية، أبلغتها بأمر الحظر لكنها لم توضح إلى متى سيستمر.

وقال المدير العام للشركة سايمون كوكريل لرويترز عبر الهاتف "يبدو أنه خلال نحو شهر سيستحيل على الأميركيين زيارة (كوريا الشمالية) كسائحين".

ويأتي هذا القرار بعد شهر على وفاة الطالب الأميركي أوتو وارمبير الذي كان مسجونا في كوريا الشمالية وفارق الحياة بعد أيام قليلة على وصوله إلى الولايات المتحدة.

وتوفي وارمبير (22 عاما) في مدينة سينسيناتي في ولاية أوهايو نتيجة إصابته بتلف دماغي شديد.

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ رويترز

XS
SM
MD
LG