Accessibility links

السماح للمتحولين جنسيا بالانضمام إلى القوات المسلحة


مبنى البنتاغون

سيسمح للمتحولين جنسيا بالالتحاق في صفوف القوات المسلحة اعتبارا من الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الاثنين.

ويأتي قرار البنتاغون عقب إصدار ثلاث محاكم فدرالية قرارات ضد حظر المتحولين جنسيا من الالتحاق، كان آخرها محكمة في ولاية واشنطن الاثنين.

ويأتي هذا بينما لا تزال وزارة الدفاع تجري مراجعة بشأن هذا القرار من المتوقع أن تستمر العام القادم.

وأفاد المتحدث باسم البنتاغون لوكالة أسوشييتد برس بأن القرار لا يمنع البنتاغون من إقصاء مرشحين محتملين بسبب سجلهم الطبي الذي قد يتضمن خضوعهم لعمليات علاجية أثناء تحولهم من جنس إلى آخر، أو لإصابتهم باضطراب الهوية الجنسية.

وستسمح وزارة الدفاع بالتحاق المتحولين جنسيا ممن تثبت سجلاتهم الطبية استقرارهم الطبي والنفسي بعد تحولهم الجنسي لمدة 18 شهرا، إضافة إلى خلوهم من أي إعاقات قد تؤثر على أدائهم بالمحيط الاجتماعي أو المهني.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد قد ذكر في جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ في أيلول/ سبتمبر الماضي أنه يعتقد بأن أي فرد تنطبق عليه المعايير الجسدية والنفسية المطلوبة، ويخدم حاليا في القوات المسلحة، "يجب أن تمنح له فرصة الاستمرار في الخدمة"، مضيفا أنه سينصح بعدم تسريح أفراد من القوات المسلحة بناء على هويتهم الجنسية فقط.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد كتب على تويتر في تموز/ يوليو الماضي "بعد التشاور مع جنرالات وخبراء عسكريين يرجى العلم بأن حكومة الولايات المتحدة لن تسمح للأفراد المتحولين جنسيا بالخدمة بأي شكل في القوات الأميركية".

ورأى أن قوات الولايات المتحدة يجب أن تركز على "النصر الحاسم والساحق" ولا يمكن أن تثقل نفسها بـ"التكاليف الطبية الهائلة" التي قد يتطلبها انضمام المتحولين جنسيا.

XS
SM
MD
LG