Accessibility links

منافسة لجذب وظائف واستثمارات في الولايات المتحدة


رئيس شركة تويوتا موتور آكيو تويودا والمدير التنفيذي لشركة مازدا ماساميشي كوغاي

فتحت شركة "تويوتا موتور" الباب أمام حرب عروض بين ولايات الغرب الأوسط والجنوب الأميركية الساعية لاجتذاب وظائف واستثمارات عندما أعلنت الجمعة أنها ستبني مصنعا لتجميع السيارات مع مازدا بقيمة 1.6 مليار دولار في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا في أميركا الشمالية جيم لينتز في مقابلة السبت مع رويترز إن الشركة لم تشرع بعد في البحث عن موقع لبناء المصنع الذي من المتوقع أن يعمل به أكثر من أربعة آلاف عامل، لكنه ذكر أن المصنع سيكون قريبا من سلسلة الإمداد الحالية لتويوتا.

ولدى تويوتا 10 مصانع في ثماني ولايات أميركية في قوس يمر من غرب فيرجينيا عبر كنتاكي وإنديانا وألاباما ومسيسبي وتكساس.

وبالنسبة لهذه الشركة، يعد الاستثمار دفعة باتجاه زيادة طاقة إنتاج السيارات والحصة السوقية وتعزيز انقضاضها على نشاط الشاحنات الجذاب لمنتجي السيارات في ديترويت.

وتتمتع ولايات الجنوب بميزات مثل البنية التحتية للسكك الحديدية والطرق وقربها من الموانئ الكبرى، بالإضافة إلى البيئة التنظيمية والتوظيفية الجيدة للأنشطة التجارية، حسب ما يقول فوستر فينلي رئيس العمليات لدى شركة أليكس بارتنرز.

وبإمكان ولايات في الغرب الأوسط مثل أوهايو وميشيغان مواجهة نقاط القوة تلك بحوافز من بينها الإعفاءات الضريبية أو برامج تدريب العمال الممولة من الحكومة.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG