Accessibility links

طفلة تقلد المشاهير.. وصورها تحمل هذه الرسالة


الطفلة سكوت والنجمة البريطانية أديل

نالت طفلة أميركية إعجاب الآلاف من متابعيها على شبكات التواصل الاجتماعي، ويتجاوز عدد المعجبين بصورها الآلاف يوميا، وتقوم فكرة هذه الصور التي تقلد فيها أحيانا المشاهير إلى إثارة الانتباه إلى قضايا المرأة.

وبدأت قصة الطفلة سكوت لارسون، البالغة من العمر ثلاث سنوات، منذ عام 2016، حيث اكتشفت أسرتها خبر إصابة جدتها بمرض السرطان.

وبدأت الطفلة في تنزيل عدد من الصور يوميا في حسابها على إنستغرام، بمساعدة أمها، تحاول فيها إظهار دعمها لجدتها في محنتها مع المرض.

سكوت رفقة جدتها
سكوت رفقة جدتها

وتتحدر لارسون من ولاية فلوريدا الأميركية، وقدمت صورها دعما لجدتها في مسلسل العلاج من المرض، حسب ما نقلت روت أمها آشلي لصحيفة "People" الأميركية.

وكانت الطفلة تنشر يوميا صورا رفقة جدتها ترتدي ملابس غالبا ما تحمل رسالة إيجابية حول الحياة، ورسائل أخرى تشيد بدور المرأة.

وبعد التجاوب التي حظيت بها صور سكوت، فكرت أمها في توجيهها إلى التقاط المزيد من الصور، شريطة أن تحمل رسالة إيجابية حول قدرة النساء على تحقيق المستحيل.

وتوضح والدتها "أردت أن يكون تركيزها حول مدى قوة النساء، وأردت أن أظهر سكوت بمظهر المرأة التي يصعب تكسيرها أو اللعب على عواطفها"، بحسب ما ذكرت شبكة فوكس نيوز الأميركية.

وتختار الأم بصحبة طفلتها كل يوم اسما نسائيا معروفا، ثم تقوم الأم بتصويرها مرتدية نفس ملابس تلك الشخصية، بعد ذلك تستخدم الأم مهاراتها في برنامج تعديل الصور "الفوتوشوب" لتركيب صورة ابنتها بجانب شخصية اليوم.

شاهد صور الطفلة سكوت:

المصدر: وسائل إعلام أميركية/ شبكات التواصل الاجتماعي

XS
SM
MD
LG