Accessibility links

الفرقة الموسيقية عزفت لآخر لحظة.. حقائق عن سفينة تايتانيك


لقطة من فيلم تايتانيك_أرشيف

سفينة تايتانيك المملوكة لشركة وايت ستار لاين، لم تتمكن من إتمام أول رحلة لها من لندن إلى نيويورك، عبر المحيط الأطلسي، فغرقت في 14 نيسان/أبريل عام 1912، وغرقت معها كثير من الأسرار والحقائق التي لم تكتشف إلا بعد مرور عقود على ذلك الحادث.

وهذه حقائق عن سفينة تايتانيك:

سفينة تيتانيك لحظة غرقها
سفينة تيتانيك لحظة غرقها

1- بعد اصطدامها مع الجبل الجليدي، استغرق غرق السفينة ساعتين وأربع دقائق.

2- توماس أندوز، المهندس الذي صمم تيتانيك، غرق هو الآخر مع السفينة.

3- كان من الممكن تفادي الغرق، لو غيرت السفينة مسارها بعد 30 ثانية فقط مباشرة بعد الاصطدام.

4- استغرقت عملية البحث عن هيكل السفينة 73 عاما.

5- احتمال تعرض السفن في العصر الراهن لنفس حادث تيتانيك أعلى مقارنة بزمن غرق السفينة.

6- عدد قوارب النجاة على متن السفينة، لم يكن كافيا لحمل ركابها إلى بر الأمان.

7- كلفة انتاج فيلم تيتانيك تجاوزت قيمة بناء السفينة الحقيقية.

8- الفرقة الموسيقية التي كانت على متن السفينة، استمرت في العزف حتى أثناء غرقها.

9- انتشلت فرق الإنقاذ 333 جثة فقط من مجموع 1500 مسافر كانوا على متن السفينة.

10- ثلاثة كلاب كانت على متن السفينة نجت من حادث الغرق.

11- المدخنة الرابعة التي تميزت بها سفينة تيتانيك، لم تكن حقيقية، إذ استخدمت للديكور فقط.

12- وصفت اليابان أحد رعاياها الناجين من غرق السفينة بالجبان، لأنه لم يمت شجاعا مع باقي ضحايا السفينة.

13- قيمة المجوهرات التي كانت على متن السفينة، قدرت بستة ملايين دولار أميركي.

المصدر: فاكت سلايدس

XS
SM
MD
LG