Accessibility links

الإمارات: أمام قطر خياران


وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

اختتم وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الخميس في الدوحة مهمته الخليجية الهادفة إلى إنهاء الخلاف بين قطر من جهة والسعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة أخرى.

وبعد أربعة أيام من الرحلات بين الكويت والرياض والدوحة، عاد تيلرسون إلى قطر حيث التقى أميرها تميم بن حمد آل ثاني للمرة الثانية في غضون 48 ساعة.

وتفادى تيلرسون ومسؤولون قطريون بعد اللقاء مع الأمير القطري الإجابة على أسئلة الصحافيين.

وقال شقيق أمير قطر محمد بن حمد للوزير الأميركي: "نأمل أن نراك مجددا هنا... في ظروف أفضل".

خياران لقطر

وقال وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد الخميس إن قطر أمام خيارين فقط للخروج من الأزمة الحالية التي تشهدها منطقة الخليج.

وأضاف في مؤتمر صحافي مع وزير خارجية سلوفاكيا ميروسلاف لايتشاك أن "قطر وقعت اتفاقيتين مع دول مجلس التعاون الخليجي إلا أنها لم تلتزم بهما".

وقال الوزير الإماراتي إن "منطقتنا عانت بما يكفي وعندما تقرر ذلك دول بحجم المملكة العربية السعودية ومصر فنحن متفائلون، وإذا قطر تريد أن تكون عضوا في هذا التحالف - أهلا وسهلا - أما إذا قطر تريد أن تكون في الجانب الآخر فكما نقول بالعربية - مع السلامة".

ورحب بن زايد بتوقيع قطر على اتفاقية مع واشنطن لمكافحة تمويل الإرهاب، لكنه أشار إلى أن الدوحة مطالبة بجهد مضاعف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG