Accessibility links

تيلرسون: حان الوقت للتوصل إلى اتفاق سلام في أفغانستان


ريكس تيلرسون

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء إنه حان الوقت لبدء عملية قد تكون طويلة للمصالحة والتوصل إلى اتفاق سلام في أفغانستان.

وأكد تيلرسون في مؤتمر صحافي حول استراتيجية الرئيس دونالد ترامب في أفغانستان، أن العديد من الأطراف يمكنها أن تلعب دورا مهما في حل المسألة الأفغانية، مركزا على الدور الباكستاني في هذه القضية.

وفي هذا الصدد، أوضح تيلرسون أن باكستان يمكنها أن تساهم في تشجيع حركة طالبان على الحضور إلى طاولة المفاوضات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن تساعدها في ذلك. وأضاف أن قوة طالبان داخل باكستان تتزايد وقد تشكل تهديدا على الحكومة الباكستانية.

وفي سياق متصل، قال تيلرسون إن دولا مثل الصين وروسيا وأيضا بعض دول الخليج يمكنها أن تلعب دورا في حل المسألة الأفغانية، مشيرا إلى أن طالبان لديها بعض العناصر المعتدلة التي يمكن التفاوض معها.

وبخصوص التقارير التي تتحدث عن دور روسي في تزويد حركة طالبان بالأسلحة، أكد المسؤول الأميركي أن ذلك يتناقض مع المواثيق الدولية، داعيا موسكو إلى التعاون مباشرة مع الحكومة الأفغانية.

وفيما يتعلق باستراتيجية ترامب حول أفغانستان، ذكر تيلرسون أن الرئيس الأميركي كان واضحا، وهدفه الضغط على طالبان.

وبشأن الملف الكوري الشمالي، أشاد تيلرسون بالخطوات التي اتخذتها بيونغ يانغ. وقال في هذا السياق إن بيونغ يانغ أظهرت "درجة من ضبط النفس" بعدم إجرائها أية تجارب نووية أو صاروخية منذ فرض عقوبات دولية جديدة عليها.

وأعرب تيلرسون عن أمله في أن يكون ذلك مؤشرا على استعداد بيونغ يانغ الدخول في محادثات مع واشنطن "في المستقبل القريب".

تحديث (19:15 تغ)

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء إن الولايات المتحدة تريد التأكد من أن برامج المساعدات تؤدي إلى النتائج المرجوة في أفغانستان، مشيرا إلى أنه حان الوقت لبدء عملية قد تكون طويلة للمصالحة والتوصل إلى اتفاق سلام.

وأضاف تيلرسون أن باكستان يمكن أن تلعب دورا هاما في تشجيع طالبان للحضور إلى طاولة المفاوضات، لافتا إلى أن إسلام أباد يجب أن تغير مقاربتها في محاربة الجماعات الإرهابية.

وتابع: "اخترنا ألا نركز على أفغانستان فقط بل على علاقتنا مع باكستان والهند، وسنعتمد عليهما لجلب الاستقرار لأفغانستان".

وشدد على أنه يتعين على باكستان أن تتخذ نهجا مختلفا، و"نحن مستعدون لمساعدتهم في حماية أنفسهم من الجماعات الإرهابية".

XS
SM
MD
LG