Accessibility links

الحب على سرير الموت.. رجل يحقق أمنيته قبل أن يودع الحياة (فيديو)


لحظات قبل الموت

"أريد أن أتزوجها" تلك آخر أمنية نطق بها رؤول هينوجوزا (33 عاما) الذي لم تكن تفصله عن وداع عالمنا سوى ساعات قليلة.

كان رؤول راقدا في غرفته بمستشفى في مدينة أماريلو بولاية تكساس ينتظر الموت بعد صراع مع مرض السرطان، عندما سأله طاقم المستشفى عن أمنيته الأخيرة فقال لهم إنه يريد الزواج من خطيبته إيفون لاماس (34 عاما) وتحقيق حلمهما الذي تأخر بسبب مرضه الخطير.

وفي تقرير لموقع أماريلو ، تعود قصة الحب القديمة إلى أكثر من 10 سنوات عندما فاز الشاب بقلب محبوبته ليحلما بيوم زفافهما.

تقدم هذا الشاب في 2007 لخطبة محبوبته وأصر على إقامة حفل زفاف "يليق بها" رغم رفضها باعتبار أن تكاليف هذا الحفل "غير ضرورية".

ولم يتم الحفل، ليس بسبب تكاليفه غير الضرورية، بل لأن المرض باغته ليكتشف بعد إجراء فحوصات في عام 2012 أنه مصاب بسرطان الدم وبعدوى فطرية في الحلق والرئتين.

هذا الوضع الصحي دفع تلك المراة للوقوف إلى جانبه عندما أدخل المستشفى في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعد أن تدهورت حالته الصحية وبات قريبا من الموت.

وقبل أن يترك العالم بساعات، استجاب طاقم المستشفى لرغبة الشاب الذي كان يحتضر وتم التواصل مع خطيبته لإتمام إجراءات الزواج وقام العروسان بتوقيع وثيقة الزواج من على سرير المستشفى.

ورتب العاملون هناك حفلا صغيرا للعروسين وعائلتيهما، ويظهر مقطع الفيديو التالي جانبا من الحفل:

وارتدت العروس الفستان الأبيض للمرة الأولى، وارتدى العريس أيضا بدلة وربطة عنق تليق بأهم يوم في حياته.

وقف العاملون أمام الغرفة لزفاف العروسين، وقام والد العروس بتقديم ابنته لعريسها،

وأمسك رؤول بيدها وتعهد لها بالإخلاص في السراء والضراء، تماما كما يحدث في أي عرس.

وبعد 36 ساعة من إتمام الزواج، ودع رؤول العالم بعد أن حقق أمنيته التي سعى إليها لسنوات.

XS
SM
MD
LG