Accessibility links

هارفي يصبح منخفضا استوائيا وعدد قتلاه يرتفع إلى 31


إحدى عمليات الإنقاذ في تكساس

أفاد مركز الأعاصير الوطني مساء الأربعاء بانخفاض حدة العاصفة هارفي لتصبح منخفضا استوائيا، محذرا من استمرار الفيضانات في أجزاء من جنوب شرق تكساس وجنوب غرب لويزيانا التي يتحرك هارفي باتجاهها.

وأشار المركز إلى انتهاء تساقط الأمطار الغزيرة في مديني هيوستن وغالفستون في تكساس، لكن "فيضانات مهددة للحياة" ما زالت مستمرة في هيوستن وبومونت وبورت آرثر ومناطق جنوب غرب لويزيانا.

ومن المتوقع أن تتساقط أمطار يتراوح منسوبها بين 10 و20 سنتيمترا على الحدود بين ولايتي تكساس ولويزيانا.

وارتفعت حصيلة ضحايا هارفي في تكساس إلى 31 شخصا، بعدما أعلنت مقاطعة هاريس، حيث مدينة هيوستن، ست وفيات إضافية مساء الأربعاء.

وذكر مسؤولون في تكساس أن مياه الفيضانات أسقطت خزاني نفط جنوب الولاية، ليتسرب حوالي 113 ألف لتر من النفط الخام.

وأشارت إدارة الطوارئ في هيوستن إلى بدء عملية إنقاذ وبحث صباح الخميس في الأحياء السكنية التي تعرضت للفيضانات ولم تستطع السلطات دخولها حتى الآن.

وقال نائب الرئيس مايك بنس الأربعاء إنه سيزور تكساس، كما أكد البيت الأبيض الثلاثاء عزم الرئيس دونالد ترامب التوجه مرة ثانية إلى الولاية السبت.

وتسببت الأمطار الغزيرة الناجمة عن هارفي في سيول عارمة "تاريخية وغير مسبوقة" في عدد من مدن تكساس، أبرزها هيوستن، رابع أكبر مدينة أميركية بالنسبة لعدد السكان.

XS
SM
MD
LG