Accessibility links

منهم أطفال.. أبرياء سقطوا في اعتداء تكساس


جانب من تأبين أهالي بلدة سذرلاند سبرينغز لضحايا الاعتداء

26 مصليا قضوا في إطلاق النار في كنيسة "فيرست بابتست" في تكساس، 12 منهم على الأقل لم يتجاوزوا سن الطفولة.

منفذ الاعتداء، المشتبه به، ديفن كيلي باغت الحضور في الكنيسة التي اقتحمها في بلدة سذرلاند سبرنغز مطلقا نيران بندقيته شبه الآلية قبل أن يفر، ثم يعثر عليه ميتا.

الاعتداء الذي وصفه حاكم تكساس غريغ أبوت بأنه الأكثر دموية في تاريخ الولاية، قضى على نحو "أربعة بالمئة" من سكان البلدة الصغيرة، حسب شبكة "سي أن أن".

وهؤلاء من ضحايا الاعتداء:

أسرة واحدة وثلاثة أجيال

برايان وكارلا هولكم
برايان وكارلا هولكم

جو وكلارينس هولكم فقدا الأحد ثمانية أفراد من أسرتهما شملا الأبناء والأحفاد وأبناء الأحفاد، حسبما نقلت صحيفة "واشنطن بوست".

ابنهما برايان وزوجته كارلا، وزوجة حفيدهما كريستال وطفلها الذي كانت حاملا فيه، وثلاثة أطفال لها، هم إيملي وميجان وغريغ، وحفيدهما مارك دانيال وطفلته الرضيعة، كلهم لقوا حتفهم برصاص المعتدي بينما كانوا يحضرون قداس الأحد في الكنيسة الصغيرة.

وبرايان الابن هو أكبر الضحايا من أسرة هولكم وعمره 60 عاما، بينما أصغرهم ابنة مارك دانيال بعمر عام واحد.

طفلة راعي الكنيسة

فرانك وأنابيل بوميروي
فرانك وأنابيل بوميروي

لم يكن راعي الكنيسة القس فرانك بوميروي موجودا الأحد في كنيسته، لكن الأذى طاله حيث كانت ابنته ذات الـ 14 عاما، أنابيل، من بين الضحايا.

وفي غياب القس بوميروي، قتل القس الذي حل بدلا منه، برايان ابن جو وكلارينس هولكم.

أسرة وارد

جوان وارد كانت في الكنيسة برفقة بناتها الثلاث وابنها من زوجها عندما وقع الاعتداء.

الأم والابنتين، إيميلي ذات الأعوام الثمانية، وبروك ابنة السنوات الخمس قتلتا بإطلاق النار.

متغيبة عن الحضور

على غير عادتها، لم تحضر أماندا موسيل قداس الأحد، لكنها أبدت ندما شديدا لأن ابنتها ذات الـ 13 ربيعا لقيت مصرعها في الاعتداء.

وهذه صور ترصد أجواء الحزن التي خيمت على البلدة:

طفل يحمل الشموع حزنا على أرواح ضحايا الكنيسة
طفل يحمل الشموع حزنا على أرواح ضحايا الكنيسة

سيدة تمنح شرطيا باقة ورد بعد الاعتداء على المصلين في الكنيسة
سيدة تمنح شرطيا باقة ورد بعد الاعتداء على المصلين في الكنيسة

قطة تنظر إلى باقة ورد وضعت على الأرض قرب الكنيسة التي تعرضت لهجوم
قطة تنظر إلى باقة ورد وضعت على الأرض قرب الكنيسة التي تعرضت لهجوم

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG