Accessibility links

قبل تبييض أسنانك.. اطلع على هذه المعلومات


يستمر تأثير عملية التبييض من ستة أشهر إلى عامين

قد لا يعجبك لون أسنانك وتقرر الذهاب للطبيب للقيام بعملية "تبييض" حتى تحظى بابتسامة كتلك التي يحظى بها نجوم هوليوود أو من تراهم في الإعلانات كل يوم.

ولكن لماذا يتغير لون الأسنان؟

هناك عدة أسباب لذلك:

  • تميل الأسنان إلى الاصفرار مع التقدم بالعمر بسبب تآكل طبقة "المينا" الخارجية.
  • قد يسبب الإكثار من شرب القهوة والشاي والتدخين بقعا على الأسنان من الخارج.
  • قد يكون لون الطبقة الداخلية للأسنان (العاج) داكنا بسبب عوامل وراثية.

كيف يتم تبييض الأسنان؟

تتم عملية تبييض الأسنان عن طريق تعريضها إلى مادة كيميائية (هيدروجين بيروكسيد) لمدة معينة من الوقت، أو تعريضها لنوع خاص من الضوء، فيصبح لونها أفتح.

وهذه عدة أشياء عليك أن تعرفها قبل الذهاب إلى الطبيب:

- عليك أولا معرفة سبب تغير لون أسنانك، فهذا سيحدد نوع العلاج المناسب.
- إذا كان سبب تغير اللون، هو وجود بقع على سطح الأسنان، فمن الأفضل أن تبدأ أولا بتنظيف هذه البقع وإزالتها قبل أن تفكر في "تبييض الأسنان".
- إذا كان السبب هو التقدم بالعمر، فقد تكون عملية التبييض حلا مناسبا.
- قد تحدث عدة مضاعفات إذا حدث أي خطأ أثناء عملية التبييض، وفقا للدكتور إسلام عبد الحليم، مدرس العلاج التحفظي بجامعة المنصورة:

  • إذا لم يتم عزل الأسنان بشكل جيد، فقد تتضرر اللثة من المواد الكيمائية المستخدمة في عملية التبييض.
  • إذا كانت الطبقة الخارجية للأسنان رفيعة، فقد تؤثر هذه المواد على حيوية عصب الأسنان.
  • قد يعاني المريض من حساسية الأسنان لبعض الوقت بعد عملية التبييض.

- يستمر تأثير عملية التبييض من ستة أشهر إلى عامين، حسب درجة اهتمامك بالأسنان وأنواع الأطعمة التي تتناولها.
- تحكم الطبيب بدرجة اللون تكون محدودة خلال عملية التبييض، فإذا كنت تريد تحكما أكبر في درجة اللون، عليك أن تفكر أيضا في تبييض الأسنان عن طريق تركيب قشرة خارجية (Veneers).
- بعد تبييض الأسنان، عليك أن توليها اهتماما أكبر حتى لا تعود البقع مرة أخرى.
-عملية "تبييض الأسنان" في حد ذاتها ليست سيئة أو جيدة، وإنما يعتمد نجاحها على حالة الأسنان وتوقعات المريض.

XS
SM
MD
LG