Accessibility links

معركة تلعفر.. هجوم من عدة محاور وانهيار معنويات عناصر داعش


قوات عراقية مشاركة في معركة تحرير تلعفر

أعلن الجيش العراقي الثلاثاء أن قواته اقتحمت مركز قضاء تلعفر معقل داعش، من الجهات الشرقية والغربية والجنوبية للمدينة بعد ثلاثة أيام على انطلاق معركة تحريرها.

وأعلن قائد عمليات قادمون يا تلعفر الفريق الركن عبد الأمير يارالله أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة والألوية 2 و11 و26 حشد شعبي اقتحمت مركز قضاء تلعفر من الجهة الشرقية للمدينة.

وقال إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب بدأت اقتحام حي الكفاح أول أحياء القضاء، فيما اقتحمت قوات أخرى من مكافحة الإرهاب مركزه من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" بأن القوات العراقية دخلت حي الكفاح، أول أحياء مدينة تلعفر من الجانب الغربي.

وأعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى الزبيدي تقدم القوات الأمنية وسط دعم جوي ومدفعي، مؤكدا انهيار معنويات عناصر داعش.

"تقدم في عمق تلعفر"

وأكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي تحقيق القطعات العراقية تقدما نحو عمق المدينة.

وأضاف قوله: "اليوم حققنا تماسا مع عمق المدينة المتمثل في حي الكفاح الجنوبي"، مشيرا إلى "احتمال أن تكون هناك مفاجآت في معركة تلعفر وجميع القطعات تسير الآن باتجاه الأهداف المرسومة لها".

ونشر الجيش العراقي في حسابه على تويتر رسما توضيحيا للأحياء التي سيطرت عليها القوات العراقية حتى الآن.

مقتل 20 من داعش

ونقلت وكالة نينا العراقية عن مصدر عسكري قوله إن قوات فرقة المشاة 16 والحشد الشعبي فرقة العباس القتالية "كسرت خطوط الصد الأول" لداعش في تلعفر وتمكنت من قتل 20 من عناصره.

وأضاف أن الحيش العراقي يتقدم الآن من عدة محاور باتجاه أحياء الجزيرة والنور والنصر والسراي، وهي الأحياء الشرقية لمركز قضاء تلعفر.

وكانت القوات العراقية قد ألقت مئات آلاف المنشورات على تلعفر تحتوي على أخبار التقدم الميداني في القضاء ونصائح للمواطنين.

وبدأت القوات العراقية الأحد هجوما لاستعادة تلعفر من قبضة داعش الذي لا يزال يسيطر على مناطق في غرب العراق وشرق سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG