Accessibility links

الأسد يأمل أن تقود محادثات أستانا إلى مصالحة سورية


بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد إنه يعتقد أن الهدف من محادثات السلام المقررة في أستانا عاصمة كازاخستان يتمثل في وقف إطلاق النار والسماح "لمن وصفها بـ"المجموعات الإرهابية" بالانضمام للمصالحات.

وصرح الأسد في حديث لمؤسسة تي.بي.اس الإعلامية اليابانية نشرت أجزاء منه على حساب الرئاسة السورية على موقع تويتر الخميس، بأن الاجتماعات في أستانا ستكون على شكل محادثات مع "المجموعات الإرهابية" من أجل التوصل إلى إطلاق النار.

وأضاف أنه يأمل أن يكون المؤتمر المقرر عقده الأسبوع المقبل "منبرا لمحادثات بين مختلف الأطراف السورية حول كل شيء"، لكنه أردف قائلا إن من غير الواضح ما إذا كانت المحادثات ستتناول أي حوار سياسي لعدم وضوح الأطراف التي ستشارك فيها.

وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام روسية عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن بلاده وجهت دعوة إلى الولايات المتحدة لحضور المحادثات السورية في كازاخستان.

وأعلن نائب وزير الخارجية ومفوض الرئاسة الروسية للشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف أن الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا سيضم ممثلين عن وزارتي الدفاع والخارجية وهيئات أخرى.

المصدر: تويتر/ وكالات

المصدر: تويتر/ وكالات

XS
SM
MD
LG