Accessibility links

فرنسا تجمد أصول 25 جهة لصلتها بأسلحة سورية الكيميائية


أحد مفتشي حظر الأسلحة في موقع كيميائي سوري

أعلنت فرنسا تجميد أصول 25 هيئة ومسؤولي شركات من سورية ولبنان وفرنسا والصين يشتبه في مساهمتهم في برنامج الأسلحة الكيميائية السوري.

وذكر مرسومان فرنسيان أن الجهات المستهدفة متهمة بالمشاركة في برنامج دمشق الكيميائي على صعيد التخطيط والتنفيذ.

ولم تستهدف العقوبات أي مسؤول في النظام السوري، وقالت مصادر في وزارة الخارجية الفرنسية "إن باريس لا تمتلك أي عناصر تتيح إطلاق هذه المبادرة على صعيد السلطات السياسية السورية".

وتأتي العقوبات في وقت تستضيف فيه باريس الثلاثاء مؤتمرا بمشاركة نحو 30 دولة وبحضور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لملاحقة المسؤولين عن شن هجمات كيميائية في سورية.

وتنظم فرنسا والولايات المتحدة اجتماعا على هامش المؤتمر بمشاركة بعض الدول لبحث إيجاد عملية "انتقالية حقيقية" في سورية.

وقالت مصادر في وزارة الخارجية الفرنسية إن الاجتماع سيعقد بمبادرة مشتركة بين وزيري الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الفرنسي جان ايف لودريان.

وتابعت المصادر أن "الاجتماع يتعلق بالتوصل إلى السبل والأساليب التي تسهم في تحقيق عملية انتقالية سياسية فعلية في سورية بدعم من القوى العظمى، وخصوصا الدول الخمس في مجلس الأمن".

وذكرت أن دولا من المنطقة ستشارك لكن بعدد قليل وعلى المستوى الوزاري، دون إعطاء تفاصيل أكثر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG