Accessibility links

محادثات جنيف.. المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد


اجتماع للمعارضة السورية

قالت المعارِضة السورية بسمة قضماني عضوة الائتلاف السوري في الرياض إن قوى المعارضة المجتمعة في العاصمة السعودية توصلت إلى اتفاق لإرسال وفد موحد إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل.

وذكرت قضماني خلال مؤتمر صحافي في ختام اليوم الثاني من محادثات قوى المعارضة السورية في الرياض أن هذه القوى ستستكمل محادثاتها في الساعات المقبلة للخروج بهيئة تفاوضية موحدة تضم 50 شخصا يمثلون كل أطياف المعارضة.

وأوضحت "اتفقنا مع المنصتين (القاهرة وموسكو) على تشكيل وفد واحد للمشاركة في المفاوضات المباشرة في جنيف"، مضيفة "اتفقنا تقريبا على الأعداد والمكونات لكننا سنستكمل (الجمعة) التشكيلة النهائية لهذا الوفد".

تحديث - 00:19 تغ

المعارضة تتمسك بمطلب رحيل الأسد

تمسكت التيارات الرئيسية للمعارضة السورية الخميس بمطلبها بألا يكون للرئيس بشار الأسد أي دور في الفترة الانتقالية بموجب أي اتفاق سلام ترعاه الأمم المتحدة.

ووجه اجتماع المعارضة في السعودية، الذي ضم أكثر من 140 مشاركا من مختلف التيارات الرئيسية في المعارضة، انتقادات حادة أيضا إلى الوجود العسكري الإيراني في سورية، ودعا إلى مغادرة الجماعات المسلحة التي تدعمها طهران البلاد.

وقالت جماعات معارضة في بيان في نهاية الاجتماع إن المجتمعين أكدوا على أن الانتقال "لن يحدث دون مغادرة بشار الأسد وزمرته ومنظومة القمع والاستبداد عند بدء المرحلة الانتقالية".

وأضاف البيان أن الجماعات المسلحة التي تدعمها إيران زرعت الإرهاب والفتنة الطائفية بين السنة والشيعة في سورية.

وعقدت الجماعات المعارضة الاجتماع سعيا للتوصل إلى موقف موحد قبل محادثات السلام التي تدعمها الأمم المتحدة بعد عامين من التدخل العسكري الروسي الذي ساعد النظام السوري على استعادة كل المدن الكبرى في سورية.

وقال المتحدث باسم المعارضة أحمد رمضان لـ"رويترز" إن المعارضة السورية وقوى الثورة أرسلت رسالة للمجتمع الدولي بأنها جاهزة للدخول في مفاوضات مباشرة وجدية من أجل الانتقال السياسي في سورية ولديها صف موحد ورؤية سياسية لمستقبل سورية.

ومن المقرر أن يزور وسيط الأمم المتحدة في محادثات السلام ستافان دي ميستورا، الذي يعد لعقد جولة جديدة من محادثات جنيف، موسكو الجمعة حيث من المتوقع أن يناقش الوضع في سورية.

وذكر البيان أن المشاركين يؤيدون عملية سياسية تدعمها الأمم المتحدة ستتيح لسورية "تحقيق عملية انتقال سياسي جذرية" من "منظومة الاستبداد" إلى نظام ديمقراطي يمكن فيه إجراء انتخابات حرة.

وأضاف البيان أن المفاوضات يجب أن تكون مباشرة ودون شروط مسبقة ومبنية على قرارات مجلس الأمن الدولي السابقة.

وأسفرت الحرب الأهلية السورية التي تدخل عامها السابع عن مقتل مئات الآلاف وتسببت في أسوأ أزمة لاجئين في العالم وشردت أكثر من 11 مليون شخص.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG