Accessibility links

عفرين.. 150 ألفا بلا مأوى


عمليات نهب يقوم بها جنود من الجيش الحر في عفرين السورية

سميرة علي مندي

قالت الرئيسة المشتركة لهيئة بلديات مدينة عفرين السورية، نورشان حسين، إن أكثر من مئة وخمسين ألف نازح من المدينة نصفهم من الأطفال، يعيشون أوضاعا صعبة وقاسية مع غياب أي دعم إنساني من المنظمات المحلية والدولية.

وأضافت حسين في حديث لـ "راديو سوا" أن المنطقة تشهد "كارثة إنسانية كبيرة"، ما دفع بالإدارة الذاتية لمنطقة عفرين وقوات سورية الديمقراطية باتخاذ قرار "لإنشاء مخيم في منطقة الشهباء لإيواء النازحين".

وأكدت غياب المنظمات الدولية عن المنطقة و ناشدت "الأمم المتحدة على وجه الخصوص، إرسال مندوبيها لرؤية هذه الكارثة الإنسانية بأم أعينهم".

وتحدثت حسين عن عمليات "النهب والسلب وأخذ الغنائم التي تقوم بها الفصائل السورية المسلحة" التي دخلت عفرين مع القوات التركية.

وأضافت أن الفصائل المسلحة التي تسيطر على مدينة عفرين، تقوم بممارسات "مشابهة لتلك التي كان ينفذها تنظيم داعش"، من هدم وتدمير للممتلكات العامة، و"فصل النساء عن الرجال، ومنعهن من مغادرة منازلهن" وقالت إنهم "يهددون من بقي من الأهالي بالأسلحة والسكاكين".

XS
SM
MD
LG