Accessibility links

المحكمة العليا تلغي جلسات نقاش بشأن أمر حظر السفر السابق


مقر المحكمة العليا بالعاصمة واشنطن

ألغت المحكمة العليا الاثنين جلسات نقاش بشأن بحظر السفر السابق الذي أصدرته الإدارة في آذار/ مارس، بعد أن وقع الرئيس دونالد ترامب الأحد أمرا معدلا يفرض قيود سفر على مواطني ثماني دول لم تستجب إلى مطالب واشنطن بشأن تبادل المعلومات وفرض إجراءات أمنية مشددة للتدقيق في هويات الراغبين بالسفر إلى الولايات المتحدة.

وطلبت المحكمة من أطراف الدعوى القضائية اتخاذ قرار في موعد أقصاه الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر بشأن تأثير الأمر التنفيذي الجديد على حججهم التي قدموها بشأن حظر السفر الأول.

وجاء هذا الأمر المعدل مع انتهاء مدة العمل بإجراءات الحظر السابق الذي منع بعض مواطني ست دول في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

وأعلنت الإدارة أن القرار الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 18 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، يمنع دخول مواطني كوريا الشمالية من الدخول إلى الولايات المتحدة، ويفرض قيودا على دخول مواطني إيران وتشاد وليبيا وسورية وفنزويلا واليمن والصومال.

ولم يعد السودان على القائمة المعدلة التي أوضح البيت الأبيض أنها استندت إلى مدى قدرة هذه الدول على فرض إجراءات أمنية مشددة للتدقيق في هويات الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة.

وتستثني هذه القيود الجديدة الحاصلين حاليا على تأشيرات صالحة للسفر والأشخاص الذين تربطهم صلات عائلية أو عقود عمل داخل الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG