Accessibility links

'أقوى ما صنعه الإنسان'.. جهاز ليزر لكشف أسرار المادة


سيتيح الجهاز للعلماء أن يعاينوا أصغر التفاصيل وآليات في المادة لم يتمكن أحد من مراقبتها من قبل

تستعد ألمانيا الجمعة لتدشين أكبر جهاز ليزر يعمل بأشعة X في العالم، ويعوّل العلماء عليه لكشف أعمق أسرار المادة وتحقيق تقدم في مجالات عدة منها الطب وعلوم الأحياء.

وساهمت في هذا الجهاز 11 دولة منها ألمانيا وروسيا وفرنسا وسويسرا، ويمتد على مسافة ثلاثة كيلومترات و400 متر بالقرب من هامبورغ.

وقال المسؤول في مفوضية الطاقة الفرنسية المشاركة في هذا المشروع أوليفييه نابولي لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "أكبر وأقوى مصدر لأشعة أكس صنعه الإنسان". وقد أطلق عليه اسم "أس راي فري إلكترون ليزر"، ويضم مجموعة أنفاق تحت الأرض يصل عمق أحدها إلى 38 مترا، وفيه مسرّع للإلكترونات.

وسيتيح الجهاز للعلماء أن يعاينوا أصغر التفاصيل وآليات في المادة لم يتمكن أحد من مراقبتها من قبل، وفقا لرئيس مجلس إدارة مشروع جهاز أشعة أكس الأوروبي للإلكترونات الحرة روبرت فيدناهانزل.

ويعود الفضل في هذا المشروع إلى مركز "ديزي" الألماني في هامبورغ الذي أطلق فكرته، والذي صمم أيضا نموذجا تجريبيا منه. ثم عُقد في العام 2009 اتفاق ضم عددا من الحكومات للتعاون في هذا المشروع ذي التكلفة العالية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG