Accessibility links

دراسة جديدة: نم أطول، تفقد وزنا أكثر


دراسة: النوم أطول يساعد في خفض الوزن

قد يبدو لك من الوهلة الأولى أن الحصول على قسط إضافي من النوم ليس الطريقة المثلي لفقدان الوزن، لكن دراسة عملية حديثة أظهرت أن ذلك ممكن.

ومن المعروف أن قلة النوم قد تؤدي إلى البدانة لأنها تحفز هرمونات مرتبطة بفتح الشهية.

لكن علماء من "كلية لندن الملكية" اكتشفوا أن الأشخاص الذين ينامون لفترة أطول يتناولون على الأغلب الأطعمة السكرية بكمية أقل.

ووجدت الدراسة أن من ينامون لفترات أطول يختارون، طبيعيا، طعاما صحيا، ويتناولون في المتوسط 10 جرامات أقل من السكر يوميا.

وخلال الدراسة تم تقديم النصح لـ 21 متطوعا ينامون عادة لمدة تقل عن السبع ساعات المحبذة يوميا، وذلك لمساعدتهم على كيفية تغيير عاداتهم والنوم لفترات أطول.

طلب من المشاركين في الدراسة الحفاظ على أوقات نوم ثابتة مع الابتعاد عن الكافيين والأكل قبل النوم، مع محاولة الاسترخاء في المساء.

وفي المتوسط كانت المجموعة قادرة على إضافة 90 دقيقة إلى أنماط النوم اليومية على مدى فترة الدراسة، وهي سبعة أيام.

وأظهرت الأرقام والملاحظات التي تم رصدها طوال فترة التجربة أنه بحلول نهاية الأسبوع، كانت المجموعة تتناول، بشكل طبيعي، كميات أقل من السكر والكربوهيدرات مقارنة بفترة ما قبل الدراسة.

وقالت الباحثة بالدراسة هيا الخطيب "إن مدة النوم وجودته من المجالات الباعثة على القلق المتزايد لاختصاصي الصحة العامة، ومن العوامل الخطيرة التي تم ربطها بأمراض عديدة".

وأضافت الخطيب أنهم بدراستهم هذه أظهروا أن عادات النوم يمكن تغييرها بسهولة نسبية لدى البالغين الأصحاء، باستخدام نهج شخصي.

XS
SM
MD
LG