Accessibility links

دراسة: شرعنة زواج المثليين أسهمت بخفض معدلات الانتحار


البيت الأبيض عقب إعلان المحكمة العليا شرعية زواج المثليين

أظهرت دراسة جامعية أن قرار المحكمة العليا التاريخي شرعنة زواج المثليين في الولايات المتحدة منتصف عام 2015، أسهم في انخفاض معدلات انتحار المثليين والمتحولين والأصناف الجنسية الأخرى ضمن فئات LGBT.

وتوصل باحثون في جامعتي هارفرد وجونز هوبكنز إلى هذه النتائج بعد دراستهم لإجابات أكثر من 750 ألف طالب أميركي بين عامي 1999 و2015. إذ وجدوا أن نسبة عدد الطلاب الذين حاولوا الانتحار انخفضت بحوالي سبعة في المئة بعد إقرار ولاياتهم زواج المثليين، أما بين الـLGBT، فقد انخفضت نسبة من حاولوا الانتحار بينهم بحوالي 14 في المئة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاقة رياضية واضحة، أرجع الباحثون هبوط محاولات الانتحار إلى انخفاض معدلات الرفض المجتمعي للمثليين بعد إضفاء صفة قانونية على أوضاعهم وتوفير حماية قانونية لحقوقهم المدنية.

وقالت المشرفة الرئيسية على الدراسة والأستاذة بجامعة جونز هوبكنز جوليا ريفمان في بيان "نستطيع الاتفاق جميعا أن انخفاض محاولات الانتحار بين المراهقين هو أمر جيد، بغض النظر عن آرائنا السياسية".

XS
SM
MD
LG