Accessibility links

طلاب مدرسة ثانوية يمدون قرية في نيبال بالضوء


طلاب أكاديمية هارتفورد (المصدر: تقرير قناة WFSP)

يعمل طلاب في مدرسة ثانوية في مدينة هارتفورد بولاية كونيتكيت على توفير مصادر إضاءة لسكان إحدى القرى النائية في نيبال، من خلال بناء مولد يعمل بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وفي حال الانتهاء منه، سينتقل المولد إلى قرية تينغي الواقعة على الحدود مع الصين، والمرتفعة عن الأرض بحوالي 15 ألف قدم.

وسيتم نقل المولد عبر قطعان من الحيوانات، لعجز السيارات ووسائل النقل المعتادة عن صعود الارتفاع الشاهق.

ويعد هذا المشروع الرابع من نوعه ضمن سلسلة من المولدات التي تستخدم حاليا في مناطق نائية.

سكان من القرية النيبالية
سكان من القرية النيبالية

وقال ديفيد ماغنوس وهو أحد المسؤولين عن البرنامج في أكاديمية هارتفورد للهندسة والعلوم إن المشروع يقدم للطلاب تجربة فريدة من نوعها من شأنها تغيير حياتهم، مضيفا "يشعرون أن باستطاعتهم فعل أي شيء بعد نجاحهم في بناء مولد لدولة من العالم الثالث".

ومن المتوقع أن يتم شحن الجهاز خلال الفترة المقبلة بعد الانتهاء من اللمسات الأخيرة، وسيستغرق شهرا لوصوله إلى القرية.

وذكر أحد الطلاب العاملين على المشروع آراميس رودريغز أن المولد ستكون له أهمية كبيرة في حياة سكان القرية.

شاهد الفيديو: ​

XS
SM
MD
LG