Accessibility links

محفظة نقود مسروقة تعود بعد ثماني سنوات


المحفظة عادت سالمة بكل محتوياتها

لم يخطر على بال كورتني كانولي التي سرقت منها محفظة نقود في عام 2009، أن تعود إليها سالمة بعد ثماني سنوات.

وكشفت كانولي لشبكة ABC نيوز أنها نسيت نوافذ سيارتها مفتوحة ذات يوم عندما كانت تعمل في مسرح بمدينة ويلفليت بولاية ماساتشوسيتس، تاركة محفظة نقودها على المقعد فسرقها أحدهم.

وأوضحت الشابة التي تبلغ من العمر 30 عاما وتدرس التمريض، أن المحفظة المختفية عادت إليها هذا الأسبوع بكل محتوياتها بما فيها رخصة السياقة وبطاقات الائتمان، فضلا عن 141 دولارا نقدية.

وقالت: "لا أستطيع تفسير ما حدث. لقد نسيت تماما أمر هذه المحفظة"، موضحة أن الشرطة سلمتها إلى منزل العائلة حيث يعيش شقيقها وأسرته الآن.

وأوضحت شرطة مدينة بوسطن أن شخصا سلم المحفظة، وقال إنه التقطها بعد أن ألقى بها شخص آخر من سيارة مارة. وأضافت أن عنوان منزل الأسرة كان على إحدى الوثائق، فقام أحد الضباط بتسليمها شخصيا.

ورحبت كانولي بعودة المحفظة، وقالت إن الـ141 دولارا تأتي في وقت مناسب جدا، موضحة أنها كانت تستعد للمشاركة في مسابقة لحمل الأثقال وأن الرسوم تبلغ 141 دولارا.

المصدر: ABC نيوز

XS
SM
MD
LG