Accessibility links

ناورت: وفد المعارضة السورية الموحد خطوة إيجابية


هيذر ناورت

اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أن مؤتمر الرياض الثاني للمعارضة السورية شهد "اختتاما ناجحا"، باتفاق المجتمعين على "تشكيل وفد موحد" يمكنه خوض مفاوضات حقيقية خلال جولة محادثات جنيف القادمة، يوم الثلاثاء، وهو ما وصفته بـ"الخطوة الإيجابية".

وذكر بيان صادر عن المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت الأحد أن أي حل سياسي للصراع السوري يجب أن يتضمن التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2254، بما في ذلك إجراء إصلاحات دستورية وانتخابات حرة تحت إشراف الأمم المتحدة بمشاركة جميع السوريين.

وأشارت ناورت إلى أن محادثات جنيف "يجب أن تشمل أوسع طيف من المواطنين السوريين بما في ذلك المجموعات المؤثرة على أرض الواقع والملتزمة بسورية جديدة" وفق قرار مجلس الأمن السابق ذكره.

ودعت ناورت النظام السوري إلى "الدخول في مفاوضات موضوعية وفق قرار مجلس الأمن".

وفي تصريح لراديو سوا، قالت نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية للإعلام العربي إريكا تشوسانو الاثنين إن واشنطن تدعم محادثات جنيف بين أطراف الأزمة السورية بإشراف الأمم المتحدة، مضيفة أن الولايات المتحدة تدعو الأطراف السورية إلى إظهار المرونة والجدية من أجل إنجاح المفاوضات والتوصل إلى حل سياسي للأزمة.

​وفي السياق ذاته، قالت صحيفة الوطن الموالية للنظام السوري إن وفد الحكومة أرجأ السفر إلى جنيف حيث ستعقد محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

ونقلت الوطن عن مصادر دبلوماسية أن النظام "مستاء" من البيان الصادر عن اجتماع الرياض.

وقال مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا إنه لن يعلق على خطط سفر وفد حكومة دمشق.

وتوصلت أطراف المعارضة السورية التي اجتمعت الأسبوع الماضي في الرياض إلى اتفاق لإرسال وفد موحد إلى محادثات جنيف برئاسة نصر الحريري.

XS
SM
MD
LG