Accessibility links

منظمة: إسبانيا تغض الطرف عن انتهاكات المغرب ضد مهاجرين


محاولة لعبور سياج حدودي في مليلية

قالت جوديث سندرلاند المديرة المشاركة لقسم أوروبا ووسط آسيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إن المغرب، تحت أبصار إسبانيا، يسيء معاملة المهاجرين، حسب ما ذكره موقع المنظمة الدولية.

ونقلت سندرلاند شهادات من أفارقة جنوب الصحراء الكبرى قالوا إنهم تعرضوا لاعتداءات من قبل قوات الأمن المغربية بالقرب من مدينتي سبتة ومليلية، على الحدود مع إسبانيا، من بينها الضرب والجلد.

وتعتبر مدينتا مليلية وسبتة الإسبانيتان، الأراضي الوحيدة للاتحاد الأوروبي على القارة الإفريقية، ويراها المهاجرون بمثابة المنفذ نحو بلدان أوروبا.

والراغبون في الهجرة إلى أوروبا يستخدمون هذا الطريق، وأغلبهم من دول جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، ويقيمون في معسكرات في الغابات والمغارات متحينين فرصة ملائمة لمحاولة اجتياز السياجات الفاصلة أو ركوب قوارب تنقلهم إلى إسبانيا مباشرة.

وتشير سندرلاند كذلك إلى قيام القوات المساعدة المغربية، والتي تضطلع بمهام في مراقبة الحدود، بترحيل الراغبين في الهجرة إلى مناطق بعيدة عن الساحل وتركهم من دون وسائل مساعدة.

ووجهت الاتهام إلى السلطات الإسبانية بمخالفة القانون الدولي لحقوق الإنسان، وقانون اللاجئين، وقانون الاتحاد الأوروبي، حيث تنقل شهادات تفيد بإعادة حرس الحدود الإسباني لاجئين إلى المغرب بعد عبورهم للحواجز الحدودية.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG