Accessibility links

تجربة ناجحة لـ 'أقوى صاروخ في العالم'


صاروخ سبايس إكس العملاق أثناء تجربة إطلاقه

أطلقت شركة سبيس إكس صاروخا عملاقا جديدا في ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، يحمل سيارة تسلا رودستار كحمولة تجريبية الثلاثاء، ليصبح هذا الصاروخ الأقوى من نوعه في العالم.

وأطلق الصاروخ فالكون هيفي من مركز كينيدي للفضاء بعد ظهر الثلاثاء بالتوقيت المحلي، ويعادل طوله مبنى مكونا من 23 طابقا.

ومن المرجح أن يمنح إطلاق الصاروخ الشركة التي مقرها كاليفورنيا ميزة جديدة بين شركات الصواريخ التجارية والتي تتنافس على عقود جذابة مع ناسا وشركات الأقمار الصناعية والجيش الأميركي.​

وهذا الصاروخ مزود بـ 27 محركا ينتج قوة دفع تزيد ثلاث مرات عن قوة محرك فالكون-9 الذي يعتبر حتى الآن الركيزة الأساسية لعمل أسطول سبيس إكس.

والصاروخ الجديد القادر على نقل حمولة ثقيلة مبني بشكل أساسي من ثلاثة صواريخ فالكون-9 تم الجمع بينها جنبا إلى جنب وقد عاد اثنان منها إلى قاعدتهما، على أن يعود الصاروخ المركزي إلى قاعدته العائمة على بعد نحو 500 كيلومتر في عرض البحر.​

وبنجاح التجربة فإن فالكون هيفي بات يصنف كأقوى صاروخ في العالم في الوقت الحالي، مع قدرة حمل تفوق أي وسيلة فضائية أميركية منذ عهد صواريخ ساتورن-5 التابعة لناسا والتي حملت رواد الفضاء إلى القمر منذ نحو خمسة عقود.

وفالكون هيفي مصمم لوضع حمولة تزيد على 70 طنا في مدار قريب من الأرض بتكلفة 90 مليون دولار للإطلاق.

XS
SM
MD
LG