Accessibility links

أين الأيزيديات المختطفات؟


أيزيديات في مخيم

الهام الجواهري

قالت النائبة فيان دخيل إن مصير نحو ثلاثة آلاف أيزيدية اختطفهن تنظيم داعش في السابق، ما زال مجهولا، وأكدت أنها أجرت اتصالات مع السفير السوري في العراق للتأكد من معلومات أشارت إلى أن القوات السورية الحكومية حررت أعدادا كبيرة من النساء والأطفال الأيزيديين بعد سيطرتها على مدينة ألبو كمال السورية.

دخيل أعربت أيضا عن مخاوفها من أن يكون عناصر داعش قد أخذوا مختطفات أيزيديات معهم أثناء تركهم مدينة الرقة السورية، وذلك عندما أبرمت السلطات السورية صفقات مع المسلحين لمغادرة بعض المناطق.

وأضافت النائبة الأيزيدية أنها تتواصل مع وزارة الخارجية العراقية لمعرفة مصير النساء والأطفال من الأيزيديين في سورية وتركيا، لكنها أشارت إلى أن التجاوب معها ما يزال دون المستوى المطلوب.

استمع إلى تصريحات النائبة دخيل:


XS
SM
MD
LG