Accessibility links

تواصل انبعاث مواد متوهجة على سطح الشمس


ابعاث مواد متوهجة من الشمس

صدر انبعاثان متوسطا المستوى لمواد متوهجة من الشمس الخميس. وقد حدث الأول عند الساعة 6:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، أما الثاني، الذي كان أقوى، فقد بلغت ذروته عند الساعة 10:36 صباحا بالتوقيت نفسه، وفقا لوكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

ووقع الانبعاثان المتوهجان في منطقة ناشطة من الشمس شهدت انفجارا شمسيا متوسط القوة في الرابع من أيلول/سبتمبر.

وشهد سطح الشمس انفجارين قويين الأربعاء كان ثانيهما الأقوى منذ بدء هذه الدورة من نشاط الشمس في كانون الأول/ديسمبر 2008.

وقد تم رصد وتصوير هذه الإشعاعات القادرة على التأثير على عمل الأقمار الاصطناعية المخصصة للاتصالات وأنظمة "جي بي أس"، إضافة إلى أنظمة التوزيع الكهربائي من خلال بلوغ الغلاف الجوي العلوي للأرض، من القمر الاصطناعي "سولار ديناميكس أوبزرفتوري" التابع لوكالة الفضاء الأميركية.

وبحسب مركز توقعات الأرصاد الجوية الفضائية، أدت هذه الانفجارات الشمسية إلى تعطيل اتصالات الراديو عالية التردد خلال ساعة، إضافة إلى الاتصالات على تردد منخفض المستخدمة في الملاحة.

وتسجل الدورة الشمسية الحالية التي انطلقت في كانون الأول/ديسمبر 2008، تراجعا واضحا في قوة نشاط الشمس ما يفتح الطريق أمام ما يعرف بالحد الأدنى للطاقة الشمسية. وتستمر الدورات الشمسية في المعدل 11 عاما.

وفي نهاية مرحلة النشاط الشمسي، تصبح هذه الانفجارات أكثر ندرة لكن من الممكن أن تكون قوية.

المصدر: ناسا/ خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG