Accessibility links

المنتخب الفلسطيني يهدر فوزا أمام نظيره العماني


أعضاء في المنتخب الفلسطيني خلال تدريبات ملعب "آزال أرينا"

أهدر منتخب فلسطين فوزا كان في متناوله قبل أن يدرك نظيره العماني التعادل 2-2 في أواخر المباراة التي أقيمت على ملعب "آزال أرينا"، في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لدورة ألعاب التضامن الإسلامي التي تستضيفها العاصمة الأذربيجانية باكو حتى 22 أيار/مايو الجاري.

وقدّم المنتخب الفلسطيني شوطا أول سريعا ومنظما، ولا سيما في منتصف الملعب حيث انطلقت معظم التمريرات المدروسة باتجاه المرمى العماني، ولم تكد تمرّ خمس دقائق حتى افتتح عدي دباغ التسجيل لفلسطين مستفيدا من تمريرة عرضية ذكية من محمود أبو وردة، فغافل الحارس بلال البلوشي الذي خرج لملاقاته وأسكنها خادعة على يمينه (1-0).

المنتخب العماني حاول الردّ سريعا عبر لاعبه صلاح اليحياي الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة الفلسطينية في الدقيقة الثامنة، انقضّ عليها الحارس غانم المحاجنة حارما منافسيه من إصابة محققة.

وما لبث أن بادله أبو وردة التحية بعدما تصدى لركلة حرة مباشرة في الدقيقة 25، إلا أن كرته لمست العارضة وخرجت ضائعة، لينتهي الشوط الأول (1-0).

دخل منتخب عمان الشوط الثاني وهو مصمم على معادلة النتيجة، وكان له ما أراد عندما اقتحم مروان أولاد وادي المنطقة الفلسطينية وراوغ أكثر من مدافع وسدد كرة زاحفة على يمين الحارس المحاجنة (1-1).

لم يأبه منتخب فلسطين لهذا الهدف، فأعاد تنظيم صفوفه وسيطر بشكل واضح في مسعى منه لتغيير النتيجة، وأثمر ضغطه على مرمى عمان هدفا مشابها للهدف الأول في الدقيقة 53، إذ تقدم دباغ من الجهة اليسرى إثر تمريرة طويلة من أبو ورده وانفرد بالحارس وسدد كرة مباغتة قوية داخل الشباك (2-1).

الا أنّ العمانيين كان لهم رأي آخر في النتيجة، إذ قدّم أولاد وادي قبل نهاية اللقاء بأربع دقائق فاصلا فنيا على خط المربع الصغير للمرمى الفلسطيني، قبل أن يُسكن الكرة ببراعة على يسار الحارس المحاجنة (2-2).

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG