Accessibility links

طبيب عن النوم: لا تصدقوا هذه الخرافة


النوم مهم جدا للصحة لكن هل نصدق كل ما نسمع؟

يقول الطبيب نيل ستانلي إن ما يشاع بأن "ثماني ساعات نوم تعد كافية للجسم هو مجرد خرافة، فكل شخص له مقياس خاص بما يكفيه من النوم".

بعضنا يحتاج أربع ساعات فقط وغيرنا يحتاج 11 ساعة، "فلا تحاول أن تدرب نفسك على الاكتفاء بقدر قليل من النوم فهذه خرافة أخرى لا أساس لها من الصحة" يضيف ستانلي.

وتشرح الطبيبة سارة غوتفريد في كتابها "Younger" أبرز النتائج التي توصلت إليها دراسات أجرتها عدة جامعات عالمية، والتي تشير إلى أن البشر في الوقت الحاضر ينامون أقل بمرتين مقارنة بفترة ستينيات القرن الماضي.

ويتهم الأطباء والخبراء نمط الحياة العصرية في تقليص فترة النوم بشكل مستمر تحت ضغوط التكنولوجيا، وساعات العمل التي تأخذ القسم الكبير من وقت الناس.

وتقول الطبيبة غوتفريد إن الإضاءة المستخدمة في البيوت وأماكن العمل خصوصا إضاءة LED التي توفر في استخدام الطاقة، تشوش الساعة البيولوجية للجسم بشكل سلبي.

نمط الحياة العصرية يسرق رصيدك في الحصول على نوم كاف
نمط الحياة العصرية يسرق رصيدك في الحصول على نوم كاف

وتقول الطبيبة غوتفريد إن ليلة واحدة فقط من دون نوم، كافية لتضاعف احتمالات الإصابة بنزلة برد، إلى جانب إضرارها بجهاز المناعة وضعف التركيز وزيادة الشهية.

ومن شأن تقليص فترة النوم حسب غوتفريد زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب، والإكتئاب والبدانة والزهايمر والسكري وأنواع معينة من السرطان.

وأشارت دراسة أجرتها جامعة هارفرد إلى أن الأشخاص الذين ينامون لخمس ساعات على مدى خمس سنوات متتابعة يصل احتمال إصابتهم بتصلب الشرايين إلى أكثر من 300 في المئة.

والدماغ هو أكثر عضو في الجسم يتأثر بقلة النوم، فخلال هذه العملية تتمدد المساحة بين الخلايا الدماغية بنسبة 60 في المئة أكثر مما تكون عليه خلال الاستيقاظ، وهو ما يسمح للدماغ بالتخلص من المواد السامة.

قيلولة قصيرة في النهار قد تفيد
قيلولة قصيرة في النهار قد تفيد

وبحسب دراسة هارفرد فإن النوم لخمس ساعات أو أقل كل ليلة يوازي التقدم في العمر لأربع أو خمس سنوات إضافية.

وهنا يمكن للقيلولة أن تساعد في هذا المجال حيث أن 20 دقيقة في النهار توازي في مفعولها ساعة خلال الليل.

المصدر: التلغراف البريطانية

رأيك

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG