Accessibility links

تعاني من قلة النوم؟ هكذا يعمل دماغك


قلة النوم تؤثر على وظائف المخ البشري

النوم أهم شيء تقوم به بعد قضاء يوم متعب، ولا مفر من إراحة الجسم عدة ساعات كي يكون قادرا على القيام بأنشطة أخرى في اليوم التالي. لكن هل تعرف ماذا يحدث للدماغ إذا حرمت نفسك من النوم؟

دراسات حديثة أثبتت بأننا حين نستغرق في النوم، يستغل الدماغ الفرصة للقيام بما يشبه الاعمال المنزلية، مثل كنس وتنظيف مخلفات أعمال ونشاطات اليوم السابق، والمساعدة على تصفير واستعادة شبكات الأعصاب كي تكون جاهزة للعمل بكامل طاقتها مرة أخرى حين نستيقظ.

أما في حال معاناة الشخص من قلة النوم، أو عدم النوم أساسا لأسباب تتعلق بالعمل أو السهر أو غيره، فإن الدماغ يحرم من فترة الراحة الضرورية هذه، وبالتالي تتعرض قدراتنا في اليوم الجديد للمخاطر.

وفي دراسة نشرت في مجلة Radiology قدم فريق من باحثين صينيين وأوروبيين تقريرا تحليليا أكثر تفصيلا حول تأثير الأرق على أنواع محددة من أعصاب الدماغ والتي تقع في مناطق تقوم بوظائف الإدراك والعاطفة والعمليات الحسية.

وقام الباحثون بمقارنة صور لأدمغة 23 شخصا يعانون من الأرق و30 شخصا يتمتعون بنوم سليم وصحة جيدة. وقد ركز الباحثون بشكل خاص على حجم المادة البيضاء التي تمثل الخلايا العصبية المغطاة ببروتين خاص يدعى مايلين يقوم بتحسين قدرات هذه الخلايا في إرسال الإشارات لبعضها البعض.

وقد قامت الطبيبة شوماي لي من المستشفى العام لمنطقة غوانغ دونغ في الصين وزملاء معها بمقارنة وظائف المادة البيضاء بين من يعانون من الأرق ومن ينامون بشكل جيد.

وقد اكتشف هؤلاء أن الاتصال في المادة البيضاء أقل بكثير عند الأشخاص الذين يعانون من الأرق وخصوصا بين المناطق التي تتحكم بالنوم واليقظة، مقارنة بالذين ينامون من دون أية مشكلة.

وتعتقد لي بأن هذا الاضطراب في إرسال الإشارات بين هذه المناطق يعود إلى ترقيق مادة المايلين التي تحيط بالخلايا العصبية، مما أدى إلى اتصال وحوار أقل بين هذه المناطق.

واكتشفت الدراسة أن 83 في المئة، أو خمسة من المسالك العصبية الستة الرئيسية التي حللها العلماء كانت قد أصيبت بالتقلص وصغر الحجم.

وكان معظمها قد تركز في الجانب الأيمن من الدماغ حيث يتم تنظيم أمور العواطف والعديد من وظائف التفكير، وكذلك حيث تتم معالجة المعلومات الحسية مثل الرؤية والرائحة واللمس.

المصدر: تايم

XS
SM
MD
LG