Accessibility links

سيشنز: عبور الحدود بطريقة غير شرعية انخفض إلى الربع


جيف سيشنز

قال وزير العدل جيف سيشنز الجمعة إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تتناول بجدية بالغة قضايا مكافحة الجريمة والهجرة غير الشرعية وسلطة القانون.

ووصف وزير العدل أمام عدد من مسؤولي إنفاذ القانون بمدينة أوستن في تكساس نظام الهجرة الأميركي بـ"أكثر نظم الهجرة كرما في العالم"، منتقدا تراجع الإدارات السابقة عن "الإنفاذ الفعال" لقوانين الهجرة.

وقال سيشنز إن قائمة سياسات ومبادئ الإدارة الأميركية المتعلقة بالهجرة والتي أرسلها ترامب بداية تشرين الأول/ أكتوبر إلى الكونغرس تلتزم بالقانون وتغلق الثغرات التي يتم استغلالها وتخدم المصالح الأميركية.

ووصف الوزير تلك القائمة بـ"المنطقية"، مؤكدا أنه يمكن تنفيذها.

وفي ما يتعلق ببرنامج "الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة" (DACA) الذي يسمح للذين قدموا إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية وهم أطفال بالحصول على تصاريح إقامة للعمل أو الدراسة، وأعلن ترامب إلغاءه مع وقف التنفيذ لمدة ستة أشهر، قال سيشنز إنه بعد إقرار الإدارة السابقة لهذا البرنامج عام 2012، ازداد عدد الأطفال القادمين بصورة غير شرعية إلى الضعف في عام واحد.

وأضاف "شجع (داكا) عشرات الآلاف من الأطفال على القيام بتلك الرحلة الخطرة، ما أسفر عن عواقب إنسانية وخيمة".

اقرأ أيضا: مشروع قانون لتقنين أوضاع المستفيدين من DACA

وانتقد وزير العدل سياسات الإدارة السابقة بخصوص "إطلاق سراح المهاجرين غير الشرعيين الذين ادعوا أنهم خائفون من العودة إلى بلدانهم"، ما أدى إلى ارتفاع أعداد المطالبين بعدم الترحيل من 5000 شخص في 2009 إلى 94 ألفا في العام الحالي، مضيفا "بعد إطلاق سراحهم، يختفون. وفق المنطق والقانون، يجب ترحيلهم".

وذكر سيشنز أن عبور الحدود بطريقة غير شرعية انخفض بعدما أصبح ترامب رئيسا إلى الربع، كما سجلت السنة المالية السابقة انخفاضا في أعداد الذين تلقي شرطة الحدود القبض عليهم إلى النصف، مقارنة بسابقتها.

وقال في خطابه "الأرقام تثبت بوضوح أن قيادة الرئيس ترامب تصنع فارقا".

XS
SM
MD
LG