Accessibility links

بروفيسور ياباني: إياكم ورفع إشارة النصر عند التقاط سيلفي


حذر بروفسور ياباني هواة التقاط السلفي من رفع إشارة النصر عند أخذ صورة سلفي. وقال إن التقنيات الحديثة التي أصبحت تنافس الهواتف الذكية في ابتكارها، خاصة في مجال التصوير الفوتوغرافي، قد سهلت عمل جماعات تنشط في مجال القرصنة.

فإذا كنت من هواة أخذ صور السلفي يوميا، مع بعض الأصدقاء، في الشارع العام أو داخل مقر عملك، أوصى الاستاذ الجامعي الياباني إساو إشيزين بتجنب إظهار شارة النصر، لكي لا تسقط في فخ شبكات اجرامية متخصصة في سرقة البصمات.

وسهلت تقنية التصوير "الأتش دي"، التي أصبحت شركات الاتصالات تتنافس في تطويرها، المأمورية أمام متصيدي شارات النصر، الذين يعثرون بسهولة على مثل هذه الصورة في شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال إساو إشيزين في تصريح لصحيفة سانكي شيمبون اليابانية، نقلته صحيفة الديلي ميل البريطانية "إذا قرصن أحدهم كلمة السر التي تستخدمها فيمكنك استبدالها بأخرى جديدة، ولكن لا يمكن تغيير بصمة يدك".

ووضح البروفسور الياباني الذي يشتغل في المعهد الوطني للمعلوميات، أن البصمات المعروضة في صور السلفي يمكن قرصنتها حتى ولو كان الشخص يبعد في الصورة بثلاثة أمتار.

وذكرت الصحيفة أن نجوم الفن وباقي المشاهير معرضون لقرصنة بصماتهم، وأوصى إساو أشيزين هواة السلفي بشكل عام بتجنب إشهار اليد في الصور، لكي لا تسقط فريسة سهلة لشبكات قرصنة الهوية الشخصية.

المصدر: الديلي ميل البريطانية

XS
SM
MD
LG