Accessibility links

مريضة تودع قلبها وهي تحمله بين يديها


أميركية تلتقط سيلفي مع قلبها المريض

بعد أن استأصل الأطباء قلبها المريض، قررت الأميركية ليزا سالبيرغ (48 عاما) أن تودعه بطريقتها الخاصة.

أمسكت ليزا المتحدرة من ولاية نيو جيرسي قلبها المريض لتلتقط صورة معه وهي تضمه بين يديها للمرة الأولى والأخيرة:

عانت ليزا منذ طفولتها من مشكلات في القلب، وشخص الأطباء إصابتها بمرض اعتلال عضلة القلب الضخامي، وهو تضخم يصيب عضلة القلب ما يضطرها لبذل جهد أكبر لضخ الدم.

دفعتها وفاة شقيقتها بالمرض نفسه إلى أن تنشط في مجال التوعية بهذا المرض، وأنشأت منظمة بحثية لدراسة المرض الذي أصاب خمسة أفراد آخرين على الأقل من أفراد عائلتها.

أجرت ليزا العديد من العمليات الجراحية لعلاج قلبها لكن حالتها الصحية ساءت وأبلغها الأطباء أنها لا تملك خيارا آخر سوى إجراء عملية لزرع قلب آخر.

وقبل الجراحة، طلبت ليزا من الطاقم الطبي في أحد المراكز الطبية في نيوجيرسي أن يحتفظوا بالقلب التالف.

قالت ليزا إنها أرادت الاحتفاظ بقلبها لتوعية الآخرين بهذا المرض.

استجاب الأطباء لطلبها، وقاموا بالاحتفاظ بالقلب المريض في ثلاجة، لتتمكن من رؤيته بين يديها بعد حوالي أربعة أيام من زرع القلب الجديد.

XS
SM
MD
LG