Accessibility links

دبلوماسيون: مجلس الأمن يعقد اجتماعا حول كوريا الشمالية


اجتماع سابق لمجلس الأمن حول كوريا الشمالية

يعقد مجلس الأمن الدولي الخميس اجتماعا على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء لبحث التهديد الذي يشكله انتشار أسلحة الدمار الشامل وسيركز خصوصا على تشديد العقوبات على كوريا الشمالية، حسب ما أعلن دبلوماسيون السبت.

وكانت الولايات المتحدة دعت إلى هذا الاجتماع الذي سيعقد خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وجاء في مذكرة للأمم المتحدة حول الاجتماع أن الغاية منه هي "بحث سبل تعزيز مجلس الأمن للقرارات التي أصدرها لمنع انتشار الأسلحة الأكثر خطورة في العالم".

وفرض مجلس الأمن هذا الأسبوع مجموعة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية تتضمن حظر تصدير المنسوجات وتعليق تصاريح العاملين الكوريين الشماليين في الخارج ووضع حدّ لإمدادات النفط.

وستقترح الدول خلال اجتماع مجلس الأمن سبل وقف تزويد "الدولة الأكثر خطورة في العالم" بالصواريخ والتقنيات النووية، حسب ما جاء في المذكرة.

وأشار دبلوماسيون إلى أن الاجتماع سيركز على التضامن العالمي في الأزمة مع كوريا الشمالية.

وأطلقت كوريا الشمالية الجمعة صاروخا بالستيا متوسط المدى فوق اليابان، بعد العقوبات الدولية الجديدة التي فرضت عليها إثر تجربتها النووية السادسة.

وعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا الجمعة ودان خطوة بيونغ يانغ الأخيرة معتبرا أنها "استفزازية للغاية".

وأوضح مسؤولون أميركيون أن تطبيق العقوبات بشكل كامل سيحرم كوريا الشمالية من عائدات تقدر بنحو ملياري دولار.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG